ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

11 فبراير، 2011

المتظاهرون ورفع الأحذية تحقيراً لمبارك..


الجزاء من جنس العمل..

آلاف المتظاهرين في ميدان التحرير يرفعون الأحذية احتجاجاً على خطاب مبارك!


في الواقع, لا أعتقد بوجود شخص في التاريخ رُفع له هذا الكم من الأحذية لتحقيره والإستهزاء به سوي الرئيس مبارك! ربما تدخل بهذا المشهد يا سيدي الرئيس موسوعة غينيس للأرقام القياسية..

عرض الصورة هذة ليس للتشهير بك سيدي الرئيس أو التشفي والشماتة في سيادتك (لا سمح الله).. فالله يعلم كم أنت الآن أصبحت في حالة يرثي لها الجبين.. فالشعب المصري لا يريدك وحلفاءك الأمريكان أيضاً تخلوا عنك.. وأصبحت بالبلدي كدة "تصعب علي الكافر"!!

عرض الصورة هذة لم يكن إلا للفت إنتباه سيادتك بأن كل ما يحدث لك الآن هو عقاب لك من ربنا وإلهنا.

فلمدة أشهر كاملة, كانت تخرج تظاهرات الرعاع من السلفيين لتسب وتهين قداسة الأنبا المعظم شنودة الثالث, وتضرب صوره بالأحذية وتبصق عليها أمام الجوامع علي مرأي ومسمع الآلاف من المتفرجين دون عقاب أو حتي إنذار! وطوال هذة الفترة يا سيادة الرئيس وقفت ساكناً ولم تتدخل لتأمر قواتك الأمنية بأن تضع حداً لهذة المهزلة! وإن كنت قد نسيت.. فالرب لا ينسي.. وهاهي الداوئر تدور عليك والأمر يتكرر معك شخصياً كي تذوق إحساس الذل والإهانة!

أصلي من الرب أن يغفر لك وينقذك مما أنت فيه.

هناك 3 تعليقات:

crazy in freedom يقول...

هههههه

اعذرني فالامور المضحكه في هذا الزمن اصبحت نادره ونادره جدا وجدا


ومقالك هذا يقع ضمن نطاق الامور المضحكه^^


اجل ايش قال ايش

مبارك سقط لان الرب المسيحي انتقم منه

فالرب المسيحي لاينسى^^

سالم العازمي يقول...

وكيف عرفت بأن هذا عقاب من الله ؟ هل ينزل عليك الوحي حتى تعلم مراد الله سبحانه في خلقه ؟ وكيف تدعون الرحمه ثم تجدك تنضح بالحقد ؟ ورائحة الحقد تفوح من اسلوبك ؟

جمال عبد الرحيم يقول...

عزيزي المدون النصراني
لي ملاحظة أرجو تقبلها بصدر رحب

ي مقالك يوم 27 يناير بعد انطلاق الثورة توجهت بالحديث للرئيس المخلوع

و قلت في مقالتك عبارات سيادتك و سيادة الرئيس 3 مرات

و في مقالك يوم 2 فبراير - حافظوا على مصر - تحسبا أن يستعيد الحزب الوطني السيطرة - يعني كلنا معاك يا ريس - على طريقة أبوك شنوده

و في مقال 11 فبراير بعد انتهاء المولد
تشمت في مبارك - و تقول أن الرب ( لا أعرف الخروف الظاهر في رؤيا يوحنا أم يسوع أم الآب أم الروح القدس ) يعني اختر الرب اللي يناسبك ، أنه هو الذي أطاح بمبارك لأجل سواد عيون شنوده

لم يحدث ظلم في مصر و لا سرقة و لا تعذيب و لا قتل طوال 30 سنة سوى إهانة شنودة
و ذاكرة الرب تتوقف عن العمل حينما يصاب شنودة ( صورته حتى أكون دقيقا ) بحذاء أحد السلفيين .

يا صديقي ...
إللي اختشوا ماتوا ...

Related Posts with Thumbnails