ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

6 أكتوبر، 2010

ما معني أن المسيح كلمة الله؟


إذ قالت الملآئكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه
 اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين
[آل عمران : 45]

وسؤالنا لكل مسلم..

ما معني أن المسيح كلمة الله؟

هل كلمة الله تعني انه مخلوق بكلمة من الله (اي مخلوق بكلمة كن فيكون)؟؟

وماذا عن آدم؟ أليس هو أيضاً مخلوق بكلمة كن فيكون؟؟

فإن كان المسيح كمثل آدم ومخلوق بكلمة كن فيكون..

فهل يمكننا تسمية آدم بأنه أيضاً كلمة الله؟؟

كذلك ماذا عن المخلوقات التي خلقها الله؟

أليست هي أيضاً مخلوقة من الله بكلمة كن فيكون..؟؟

فهل النبات والحيوان هو "كلمة الله" لأنه مخلوق بكلمة كن فيكون؟؟

وهل الخنازير أيضاً كلمة الله..؟؟

أليست الخنازير من مخلوقات الله وخلقها الله بكلمة كن فيكون؟؟

لماذا إذن المسيح هو الوحيد في القرآن المُلقب بكلمة الله؟؟

video

الحقيقة أن (كلمة الله) تعني (عقل الله) نفسه
لأن الكلمة (المنطوقة) هي ترجمة لما في داخل العقل..
وعقل الله هو الله ذاته لأنك لا تقدر ان تفصل عقل الله عن ذات الله!

إذن فالمسيح هو الله نفسه المتجسد!

وهذة هي الحقيقة التي حاول مفسري القرآن طوال الـ 14 قرن طمسها عنك!

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

لاتدعوا الفرصة تفوتكم
3 آلهة في (إله واحد) آمين
الكمية محدودة.
(يسوع مقابل الغذاء وأفريقيا تشهد)

غير معرف يقول...

طيب يا حبيبي انت وياه , طالما المسيح هو نفسه الله , وهو نفسه الثلاثه الاب والابن وروح القدس , اذن لقد قتلو الهكم , واهانوه وصلبوه وعذبوه .عظم الله اجركم , والبقيه في حياتكم !.

غير معرف يقول...

طيب يا حبيبي انت وياه , طالما المسيح هو نفسه الله , وهو نفسه الثلاثه الاب والابن وروح القدس , اذن لقد قتلو الهكم , واهانوه وصلبوه وعذبوه .عظم الله اجركم , والبقيه في حياتكم !.

غير معرف يقول...

طيب يا حبيبي انت وياه , طالما المسيح هو نفسه الله , وهو نفسه الثلاثه الاب والابن وروح القدس , اذن لقد قتلو الهكم , واهانوه وصلبوه وعذبوه .عظم الله اجركم , والبقيه في حياتكم !.

غير معرف يقول...

اولا مادليلكم على ان معنى كلمة الله هو عقل الله ثانيا لقد تم شطب الاية التي تدل على الثالوث من اناجيلكم بدعوى انها تلفيق و انتم من قام بشطبها لا المسلمين و لا اليهود ثالثا لقد خلق الله ادم بدون اب و لا ام فكيف تستغربون انه خلق عيسى عليه السلام بدون اب رابعا تابعوا كتب و مناظرات الداعية احمد ديدات الذي رد على جميع شبهاتكم

غير معرف يقول...

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فمعنى أن عيسى هو كلمة الله أنه كان بكلمة الله "كن" كما قال السلف من المفسرين. قال الإمام أحمد بالكلمة التي ألقاها إلى مريم حين قال له: (كن) فكان عيسى بكن، قال تعالى: [إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ] آل عمران: 59. وقال أبي ابن كعب معنى قوله تعالى: [فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا] [التحريم: 12] عيسى روح من الأرواح التي خلقها الله تعالى واستنطقها بقوله: [أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى] [الأعراف: 172]. قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: ووصفه بأنه منه، فالمعنى أنه كائن منه، كما في قوله تعالى: [وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ] الجاثية: 13. أي سخر هذه الأشياء كائنة من الله تعالى، فهو مكون ذلك وموجده بقدرته وحكمته.اهـ.

وإضافة الأعيان إلى الله تعالى على وجهين:

الأول: أن تضاف إليه لكونه خلقها وأبدعها، فهذا شامل لجميع المخلوقات، كما تقول: أرض الله وسماء الله.

الثاني: أن تضاف إليه لما خصها به من معنى يحبه ويأمر به ويرضاه، كما خص البيت العتيق بعبادة لا تكون في غيره، فتقول: بيت الله. وكذلك القول في كلمة الله.

فتبين أن عبارة عيسى كلمة الله وروح منه لا توافق عقيدة النصارى القائلين كما أخبر الله عنهم [لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ] [المائدة:17]
وقال تعالى: [لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ] [المائدة:73] وقال تعالى: [وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ] التوبة:30]

والله أعلم.

dedat يقول...

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فمعنى أن عيسى هو كلمة الله أنه كان بكلمة الله "كن" كما قال السلف من المفسرين. قال الإمام أحمد بالكلمة التي ألقاها إلى مريم حين قال له: (كن) فكان عيسى بكن، قال تعالى: [إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ] آل عمران: 59. وقال أبي ابن كعب معنى قوله تعالى: [فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا] [التحريم: 12] عيسى روح من الأرواح التي خلقها الله تعالى واستنطقها بقوله: [أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى] [الأعراف: 172]. قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: ووصفه بأنه منه، فالمعنى أنه كائن منه، كما في قوله تعالى: [وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ] الجاثية: 13. أي سخر هذه الأشياء كائنة من الله تعالى، فهو مكون ذلك وموجده بقدرته وحكمته.اهـ.

وإضافة الأعيان إلى الله تعالى على وجهين:

الأول: أن تضاف إليه لكونه خلقها وأبدعها، فهذا شامل لجميع المخلوقات، كما تقول: أرض الله وسماء الله.

الثاني: أن تضاف إليه لما خصها به من معنى يحبه ويأمر به ويرضاه، كما خص البيت العتيق بعبادة لا تكون في غيره، فتقول: بيت الله. وكذلك القول في كلمة الله.

فتبين أن عبارة عيسى كلمة الله وروح منه لا توافق عقيدة النصارى القائلين كما أخبر الله عنهم [لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ] [المائدة:17]
وقال تعالى: [لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ] [المائدة:73] وقال تعالى: [وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ] التوبة:30]

والله أعلم.

dedat يقول...

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فمعنى أن عيسى هو كلمة الله أنه كان بكلمة الله "كن" كما قال السلف من المفسرين. قال الإمام أحمد بالكلمة التي ألقاها إلى مريم حين قال له: (كن) فكان عيسى بكن، قال تعالى: [إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ] آل عمران: 59. وقال أبي ابن كعب معنى قوله تعالى: [فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا] [التحريم: 12] عيسى روح من الأرواح التي خلقها الله تعالى واستنطقها بقوله: [أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى] [الأعراف: 172]. قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: ووصفه بأنه منه، فالمعنى أنه كائن منه، كما في قوله تعالى: [وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ] الجاثية: 13. أي سخر هذه الأشياء كائنة من الله تعالى، فهو مكون ذلك وموجده بقدرته وحكمته.اهـ.

وإضافة الأعيان إلى الله تعالى على وجهين:

الأول: أن تضاف إليه لكونه خلقها وأبدعها، فهذا شامل لجميع المخلوقات، كما تقول: أرض الله وسماء الله.

الثاني: أن تضاف إليه لما خصها به من معنى يحبه ويأمر به ويرضاه، كما خص البيت العتيق بعبادة لا تكون في غيره، فتقول: بيت الله. وكذلك القول في كلمة الله.

فتبين أن عبارة عيسى كلمة الله وروح منه لا توافق عقيدة النصارى القائلين كما أخبر الله عنهم [لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ] [المائدة:17]
وقال تعالى: [لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ] [المائدة:73] وقال تعالى: [وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ] التوبة:30]

والله أعلم.

Related Posts with Thumbnails