ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

8 يوليو، 2009

هل يأمر الكتاب المقدس بأكل الخرء والبراز؟

هل يأمر الكتاب المقدس بأكل الخرء والبراز؟

.

يقيم الكثيرون من الجهلاء دعواهم بأن الكتاب المقدس يأمر بأكل الخرء والبراز, وذلك في اقتباسهم لبعض الآيات من الإصحاح الرابع من سفر حزقيال النبي. ولكن بداية لنقرا ونفهم ما يقوله هذا الإصحاح:

1 وأنت يا ابن آدم، فخذ لنفسك لبنة وضعها أمامك، وارسم عليها مدينة أورشليم.

2 واجعل عليها حصارا، وابن عليها برجا، وأقم عليها مترسة، واجعل عليها جيوشا، وأقم عليها مجانق حولها.

3 وخذ أنت لنفسك صاجا من حديد وانصبه سورا من حديد بينك وبين المدينة، وثبت وجهك عليها، فتكون في حصار وتحاصرها. تلك آية لبيت إسرائيل.

4 واتكئ أنت على جنبك اليسار، وضع عليه إثم بيت إسرائيل. على عدد الأيام التي فيها تتكئ عليه تحمل إثمهم.

5 وأنا قد جعلت لك سني إثمهم حسب عدد الأيام، ثلاث مئة يوم وتسعين يوما، فتحمل إثم بيت إسرائيل.

6 فإذا أتممتها، فاتكئ على جنبك اليمين أيضا، فتحمل إثم بيت يهوذا أربعين يوما. فقد جعلت لك كل يوم عوضا عن سنة.

7 فثبت وجهك على حصار أورشليم وذراعك مكشوفة، وتنبأ عليها.

8 وهأنذا أجعل عليك ربطا فلا تقلب من جنب إلى جنب حتى تتمم أيام حصارك.

9 وخذ أنت لنفسك قمحا وشعيرا وفولا وعدسا ودخنا وكرسنة وضعها في وعاء واحد، واصنعها لنفسك خبزا كعدد الأيام التي تتكئ فيها على جنبك. ثلاث مئة يوم وتسعين يوما تأكله.

10 وطعامك الذي تأكله يكون بالوزن. كل يوم عشرين شاقلا. من وقت إلى وقت تأكله.

11 وتشرب الماء بالكيل، سدس الهين، من وقت إلى وقت تشربه.

12 وتأكل كعكا من الشعير. على الخرء الذي يخرج من الإنسان تخبزه أمام عيونهم.

13 وقال الرب: هكذا يأكل بنو إسرائيل خبزهم النجس بين الأمم الذين أطردهم إليهم.

14 فقلت: آه، يا سيد الرب، ها نفسي لم تتنجس. ومن صباي إلى الآن لم آكل ميتة أو فريسة، ولا دخل فمي لحم نجس.

15 فقال لي: انظر. قد جعلت لك خثي البقر بدل خرء الإنسان، فتصنع خبزك عليه.

16 وقال لي: يا ابن آدم، هأنذا أكسر قوام الخبز في أورشليم، فيأكلون الخبز بالوزن وبالغم، ويشربون الماء بالكيل وبالحيرة.

17 لكي يعوزهم الخبز والماء، ويتحيروا الرجل وأخوه ويفنوا بإثمهم.

+ الرد والتوضيح:

.

(1) بعد قراءتنا لهذا الإصحاح, يتضح لنا أن الله قد أمر حزقيال النبي بتليغ رسالة نبوية تحذيريه لشعبه اليهودي مفادها انه سوف يتم حصارهم, وسوف يكون طعامهم وشرابهم غالياً وشحيحاً, ولهذا سيأكل الشعب خبزهم بمقادير قليلة وبطريقة صعبة وقت الحصار الذي سيفرضه الأعداء (البابليين) عليهم، وذلك تأديبا لهم لأنهم تركوا الله ولم يسمعوا وصاياه.

.

(2) وهنا أُمِر الرب النبى أن يأكل نوعية رديئة من الخبز بكميات قليلة جداً إشارة للمجاعة التى ستحدث، ومعنى الوزن للأكل هو عدم وفرته واضطرارهم لتوزيعه بالوزن. وأسوء أنواع الخبز هو المصنوع من الحبوب المذكورة وهو طعام كانوا يستعملونه للخيل وللخنازير. والكمية التى يأكلها كانت = 220 جم تقريباً، ويشرب ما يساوى 1/2 كوب ماء. وهذا إشارة لأهوال الحصار.

.

(3) ومن المصاعب التي ستحل عليهم أيضاً هو إنهم لن يجدوا الخشب كوقود بل سوف يستخدمون (الخرء أي الفضلات البشرية) كوقود (يخبزون عليهم خبزهم) اي ينضجون عليه الخبز، وفي هذا إشارة لنتائج الخطية التى تنجس الإنسان، والله بهذا الأمر يشير لنجاسة الشعب إذ أن خرء الإنسان فى العهد القديم كان يشير للنجاسة، ومن يتلامس معه يتنجس. وكان ذلك بمثابة توبيخ لليهود وإنذار بأنهم يأكلون خبزا نجساً، إذ يقول الرب: "هكذا يأكل بنو إسرائيل خبزهم النجس بين الأمم الذين أطردهم إليهم", ولذلك كان أمر الرب لحزقيال أن يخبز الخبز علانية أمام الشعب.

.

(4) ولكن النبي يطلب التخفيف ويتسامح الله معه ويسمح له باستخدام (روث البقر أي الفضلات الحيوانية) كوقود ليخبز عليه الخبز، الأمر الذي لا زال يستخدمه بعض الناس في أرياف مصر بتجفيف (خثي البقر) في الشمس وخلطه بالتبن والقش واستخدامه كوقود للأفران وهو ما يعرف باسم (قرص الجلة). وهنا نؤكد أن الله لم يطلب من النبي أن يستخدم (الفضلات البشرية أو الحيوانية) كمادة تضاف إلى العجن، ولكن ليستخدمها كوقود للخبيز. إذا فالفرق اللغوي واضح بين (العجين) و(الخبيز). فالعجين هو إعداد الطحين المخلوط بالماء والخميرة، اما الخبيز فهو إدخال هذا العجين إلى الفرن (فوق الوقود) لكي يخرج بعدها خبزا. وهذا نجده واضح جدا في الترجمة الإنجليزية التي تقول:

.

<>

GOD'S WORD® Translation (©1995).

.

"Eat the bread as you would eat barley loaves. Bake the bread in front of people, using human excrement for fuel."

.

"He said to me, "I will let you use cow manure in place of human excrement. Bake your bread over it."

.

(5) ولكن بعض الجهلاء يجهلون الفرق بين المعنيين, ومن هؤلاء الجهلة الشيخ أحمد ديدات الذي أقتبس آيات من هذا السفر ووضعها تحت عنوان "أكل الكعك المخبوز علي البراز"! (وذلك في صفحة 15 من كتاب "عتاد الجهاد").. وهنا للآسف ذكر ديدات عنوان الآيات وكعادته لم يعلق عليها بأية كلمة، ليوهم السذج من المسلمين بأن الكتاب المقدس يأمر بأكل البراز، الأمر الذي لم يقله الكتاب المقدس على الإطلاق. ثم إننا نقول لديدات وأمثاله: ألا يخبز الخبز في الأرياف على خرء البهائم؟ فهل معنى ذلك أنهم يأكلون خرء البهائم؟؟ وماذا يقول ديدات أيضاً عن استخدام خرء الإنسان والحيوان كسماد للنباتات, فهل كان يأكل هذا الخرء؟؟

.

(6) ونلاحظ في من يثيرون الشبهات ما يلي: يحاولون أن يفهموا الأمر كأن حزقيال سوف يعجن الكعك مع الفضلات الآدمية، ولكن بالرجوع إلى النص (العدد 12) فهو واضح يقول) تخبز( ولا يقول (تعجن). والمعنى تجده واضحا مرة أخرى (في العدد 15) يقول:) تصنع عليه خبزك) وليس ( تصنع منه خبزك(.

وجاء أيضاً في نفس الصفحة (ص 15) من كتاب "عتاد الجهاد" تحت عنوان خرافات غير معقولة، عدة انتقادات للكتاب المقدس، منها (أكل البراز وشرب البول). ولكن ديدات قد اقتبس كلام "ربشاقي" قائد جيش الأعداء (أي مملكة أشور) وهو يهدد شعب الله ويقول لقائد جيش إسرائيل: "هل إلى سيدك وإليك أرسلني سيدي لكي أتكلم بهذا الكلام؟ أليس إلى الرجال الجالسين على السور ليأكلوا عذرتهم ويشربوا بولهم معكم" (سفر الملوك الثاني 18: 27) وأيضا (أشعياء36: 12). ولم يعلق ديدات على الاقتباس بأية كلمة، ليوهم السذج أن الكتاب المقدس يحض على أكل البراز وشرب البول!!! والواقع أي طفل في المرحلة الابتدائية يدرك أن هذا هو كلام قائد جيش الأعداء مهددا شعب الله بهذا الكلام القذر. وبهذا ينكشف خبث الداعية الذي تربع على كرسي الخداع زمانا هذا مقداره.
.

ويقول الأب القمص زكريا بطرس: "في ظني أن الشيخ ديدات أراد بهذه الخدعة أن يغطي على فضيحة في أحاديث الرسول..". فقد جاء في (صحيح البخاري حديث رقم 5686) "عن أنس أن أناسا اجْتَوَوْا [أصابهم مرض] فأمرهم النبي أن يلحقوا براعيه [أي الإبل] فيشربوا من ألبانها وأبوالها. فلحقوا بها وشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صلحت أبدانهم، فقتلوا الراعي وساقوا الإبل، فبلغ النبي في طلبهم فجيء بهم، فقطع أيديهم وأرجلهم، وسمَرَ أعينهم [حرقها بمسامير محماه] حتى كان الرجال يعضون الأرض من شدة الألم".

.

دعونا الآن من مناقشة مدى شفقة رسول الرحمة، ولكن الحديث يتكلم عن أمر الرسول أن يشربوا بول البعير!! فربما أراد ديدات تغطية هذه الفضيحة بأن يلصق تهمة مماثلة من الكتاب المقدس، معتمدا على أن قارئيه سذج لا يبحثون عن الحقائق. فماذا تكون سمعة الرجل بعد كشف هذا الخداع؟؟

هناك 11 تعليقًا:

غير معرف يقول...

يا لهوي يا لهوي يا لهوي..كمان
خراء؟كمان؟ و ده إيه بقى..كلام البابا و لا المخرجات الروحانية للقساوسة؟

يعني هل المطلوب منكم الإمتلاء بالخراء يعني الإمتلاء بتعاليم القساوسة .., لا الخراء هنا بجد ؟

انا كنت داخل انام..بس بجد هادخل دلوقتي انام و انا بضحك..كام نكتة ورا بعض..بس جامديييييييييييييين

خمرة و خراء في ليلة واحدة؟؟

Servant of Christ يقول...

عزيزي المسلم ..

أعتقد أنه من الافضل لك قبل أن تذهب إلي فراش النوم أن تشرب كوباً من بول البعير الطازج وذلك كما أوصي رسول الله (صلعم) الرعاة أن يفعلوا .. !!

تحياتي..

غير معرف يقول...

مانا قلت لك..بول البعير أحسن من الخراء.

غير معرف يقول...

المكتبة الوطنية للمملكة المتحدة تعلن أنها قامت بتحميل أقدم نسخة مكتوبة من الإنجيل، المعروفة باسم مخطوطات سيناء، على الانترنت، نصها غير مطابق لنصوص الإنجيل المعتمدة حاليا من الكنائس، وطالب "خوان غريسز" القائم على المشروع بالتخفيف من الصدمة المتوقعة لنشر النسخة التي يقدر عمرها بـ 1600 عاما مؤكدا أن :" الكتاب المقدس تطور وتغير على مر السنين

مين اللي طوره؟
مش ده الكتاب المقدس الذي جاء به عيسى كما تزعمون؟ فمن طوره ؟

غير معرف يقول...

أولا المخطوطات تحتوي على كتابين (سفرين) من العهد الجديد غير موجودتين في العهد الجديد الحالي.
أولهما هو "الراعي هرمس" ,الغير المعروف, مكتوب في روما في القرن الثاني , أما الآخر فهو "رسالة برنابا".الذي يظهر يظهر الاختلاف عبر الادعاء بأن من قتل المسيح هم اليهود وليسوا الرومان, بالإضافة إلى أنه مليء بالتعابير المعادية للسامية .
التناقضات
مع بقاء هذا في النسخ اللاحقة, "كان من الممكن أن تكون معانات اليهود في القرون المتتالية أسوء" كما يقول الباحث المميز في للعهد الجديد البروفيسور "بارت ايرمان"
مع أنه الكثير من الاختلافات الآخرة هي صغيرة, إلى أنها قد تحتاج الى تبرير من الذين يعتقدون أن كل كلمة تأتي من الرب .
مع وجود نصوص مختلفة: أيها الأصلي الموثوق؟
السيد ايرمان ولد مسيحيا انجيليا يؤمن بالكتاب المقدس حتى قرأ النصوص اليونانية الأصلية ولاحظ بعض الفروقات.
الانجيل الذي نستخدمه اليوم لا يمكن أن يكون كلمة الرب الغير المبدلة يقول الاستاذ "ايرمان" لأنه ما لدينا اليوم ما هي أحيانا الا كلمة مضلة نسخت من كتابات قابلة للخطأ
عندما يسألني الناس هل الكتاب المقدس هو كلمة الرب أن أجيبه "أي كتاب مقدس منهم"
المخطوطات و الكتابات القديمة لا تذكر شيئا عن صعود المسيح إلى السماء, و أسقطت دليل مهم جدا للقيامة والصعود, وهو ما يعتبره بعض الأساقفة الأساس في الإيمان المسيحي.
بعض الاختلافات الآخرة تتعلق بتصرفات المسيح. في أحد المقاطع من المخطوطات, يظهر المسيح على أنه غاضب عندما شفى أحد الأشخاص, أما الكتابات الحديثة فتظهر أنه يشفي بلطف.
و كذلك نجد اختفاء قصة المرأة الزانية التي كادت ترجم لولا نطق المسيح بجملته الشهيرة "من كان منكم بلا خطية فليرجمها"
كذلك لا نجد أثر لما قاله المسيح على الصليب "أبي سامحهم لأنهم لا يدرون ما يفعلون
من يعتقد بأن كل كلمة في الكتاب المقدس هي حقيقية, قد يجد بأن هذا الاختلافات غير مطمأنة.
ولكن الصورة معقدة, حيث يجادل البعض بأن المخطوطات الفاتيكانية هي أقدم. و يوجد نصوص أقدم لمعظم الإصحاحات, ولكن لم يتم جمعها سويا
الكثير من المسيحيين اعتقدوا طويلا بأن الكتاب المقدس هو كلمة الرب المجزوم بها, ولكن اليد البشرية لطالما ارتكبت الأخطاء.
"يجب أن يعامل على أنه نص حي, شيء يتغير باستمرار مع تعاقب الأجيال التي تحاول فهم ما يفكر به الرب"كما يقول دايفد باركر, مسيحي يعمل على معالجة المخطوطات رقمياً.
أما بعضهم فقد يأخذ هذا كدليل بأن الكتاب المقدس هو كلمة الإنسان, لا الرب.

غير معرف يقول...

http://news.bbc.co.uk/2/hi/uk_news/magazine/7651105.stm

غير معرف يقول...

بيضحكو عليكو يا عبيط و عمالين يكتبو حاجات من عندهم و يقولو كلام ربنا.. و في الآخر..طلع كلام البشر..

أحساس لسه حى ...أنا مش موافق يقول...

الغير معروف

لو عندك نسخة من الانجيل اللى ظهر ده ابعتلى

بس اكيد دى مش اقدم نسخة

اصل الانجيل ممكن تظهر ليه نسخ تانية والله اعلم اى نسخة فيهم حقيقية

لان تقريبا مفيش نسخة حقيقية الكل كان بيالف ويكتب

مش مفروض يشوفوا اى مؤلف فيهم احسن ليهم فى الوقت الحالى

متنساش بقه ابعتلى نسخة

وايه موضوع الخراء ده

ابقا اقراه فى روقان

غير معرف يقول...

http://arabic.cnn.com/2009/scitech/7/8/bible.oldest_copy/index.html

غير معرف يقول...

http://www.vip4soft.com/news/1771.html

غير معرف يقول...

يبدو ان الاخوة المسلمين لم يفهموا المعنى وهوان الخرء يستخدم كوقود ...
اليس الفلاح فى مصر يستخدم فضلات البهائم بعد تجفيفها كوقود ؟؟؟
وتسمى ( الجلة )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Related Posts with Thumbnails