ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

26 يونيو، 2009

كيف يكون المسيح إلهاً وهو يصلي.. ؟!!

من برنامج (شبهات وردود)

.

كيف يكون المسيح إلهاً وهو يصلي ..؟!

.
video
.

وأيضاً يجيب قداسة البابا شنودة الثالث عن هذا السؤال في كتابه (سنوات مع أسئلة الناس):

.

- سؤال: ما معنى أن المسيح يصلى وأنه يتعب..؟؟ وهل هذا يعتبر ضد لاهوت المسيح، أنه كان يصلى، وأنه كان أحياناً يتعب؟ كيف نفسر صلاته وتعبه وأمثال تلك الأمور؟

.

- الجواب: أصحاب هذا السؤال يركزون على لاهوت المسيح، وينسون ناسوته!

.

إنه ليس مجرد إله فقط، وإنما أخذ طبيعة بشرية مثلنا، ناسوتاً كاملاً، بحيث قال عنه الكتاب إنه شابهنا فى كل شئ ما عدا الخطية (عب2: 17). ولولا أنه أخذ طبيعتنا، ما كان ممكناً أن يوفى العدل الإلهى نيابة عنا.

.

إنه صلى كإنسان، وليس كإله. لقد قدم لنا الصورة المثلي للإنسان. ولو كان لا يصلى، ما كان يقدم لنا ذاته مثالاً. لذلك صلى... وفى صلاته علمنا أن نصلى، وعلمنا كيف نصلى. وأعطانا فكرة عملية عن أهمية الصلاة وقيمتها فى حياتنا.. وفى بعض صلواته - كما فى بستان جثسيمانى - عرفنا كيفية الجهاد فى الصلاة (لو22: 44). ولو كان المسيح لا يصلى، لاعتُبرت هذه تهمة ضده. ولأعتبره الكتبة والفريسيون بعيداً عن الحياة الروحية، وصار لهم بذلك عذر فى أن لا يتبعوه، إذ ليست له صلة بالله!

.

وبنفس الطبيعة البشرية كان يتعب ويجوع ويتألم. لأنه لو كان لا يتعب ولا يجوع ولا يعطش ولا يتألم، ولا ينعس وينام، ما كنا نستطيع أن نقول أنه ابن الإنسان، وإنه أخذ الذى لنا، وأخذ نفس الطبيعة المحكوم عليها بالموت، لكي بها ينوب عنا فى الموت، ويفدى الإنسان. إنه لم يتعب كإله. فاللاهوت منزه عن التعب. ولكن هذه الطبيعة البشرية التي اتحد بها لاهوته، والتي لم ينفصل عنها لحظة واحدة ولا طرفة عين، هي التي تعبت، لأنها طبيعة قابلة للتعب.. والسيد المسيح لكي يكون تجسده حقيقة ثابتة، يمكنها القيام بالفداء، سار على هذه القاعدة.

.

لم يسمح أن لاهوته يمنع التعب عن ناسوته. وذلك لكي يدفع ثمن خطايانا، ويكفر عن خطايا الشعب (عب2: 17). ونحن نشكره إذ تحمل التعب والألم لأجلنا. وبتعبه قدس التعب، وصار كل إنسان يكافأ بحسب تعبه (1كو3).

هناك تعليق واحد:

احساس لسه حى يقول...

ماشية معاك يا عم حسام

خادم المسيح بيحب اسئلتك اوى

وانت الوحيد اللى مش بيرضى يسيب سؤال الا ويجوبه

وكمان بيعمله بوست

شوف بيعمل معانا ايه

ولا سؤال عبرنا فيه

بركاتك يا شيخ حسام

المهم سؤال على الماشى

بدل اللاهوت مش هيحس بالالم والناسوت اللى هيحس بيه ليه بقه اللاهوت جه بدل مش هيفدى ولا هيحس بالم ولا هيتعلق على الصليب ومبقاش ليه الناسوت هو المسيح

ليه شغل حورينا يا ويكا ده

عنب

Related Posts with Thumbnails