ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

7 يوليو، 2009

هل المسيحية تبيح وتشجع علي شرب الخمر؟

هل المسيحية تبيح وتشجع علي شرب الخمر؟

.

بقلم الأب القمص زكريا بطرس

في كتابه "الرد علي إعتراضات احمد ديدات":

.

يتهم البعض المسيحية بأنها تبيح الخمر، ويحاولون إثبات ذلك بعدة ادعاءات منها:

.

1ـ تحويل المسيح الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل (يوحنا إصحاح 2).

2ـ يقولون إنه مكتوب في الإنجيل (قليل من الخمر يصلح المعدة).

3ـ يقولون أن الكنيسة تستخدم الخمر في التناول.

.

فدعونا نرد على هذه الادعاءات..

.

الاتهام الأول:

تحويل الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل

.

يقول المعترضون أن المسيح حول الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل وهذا دليل على إباحة المسيحية للخمر!!

.

** الـــــرد:

.

إن من يقرأ هذه المعجزة في الكتاب المقدس يدرك أن هذه الخمر التي حولت من الماء:

.

(1) قد أفاقت السكارى: (يو2: 9و10) إذ نقرأ: "فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا … دعا رئيس المتكأ العريس وقال له: كل إنسان إنما يضع الخمر الجيدة أولا، ومتى سكروا حينئذ الدون. أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن".

.

والملاحظ أن الذي يشرب الخمر تتخدر مناطق الحس في فمه، فبعد قدر معين من الخمر لا يحس بطعم الخمر، ولكن رئيس المتكأ عندما ذاق الماء المتحول إلى خمر فاق من سكره وميز طعم الخمر الجيدة فكأنه استرد حاسة التذوق. وهكذا عتب على العريس قائلا له: كل إنسان إنما يضع الخمر الجيدة أولا، ومتى سكروا حينئذ الدون. أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن". إذن فهي خمر غير عادية لا تسكر بل على العكس تفيق. فمن يتهم المسيحية بإباحة الخمر استنادا على هذه الحادثة فهو غير محق.

.

(2) والواقع أن هذا الماء المتحول إلى خمر إنما يرمز للامتلاء بالروح القدس: حيث يقول معلمنا بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس (إصحاح 5: 18) "لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح". فقد ربط الرسول بين الخمر والامتلاء بالروح القدس، الذي يعطي مفاعيل أسمى مما تعطي الخمر العادية حيث يفيق السكارى من مشروبات العالم الغاشة، وينعش حياتهم ليشعروا بنعمة الله.

.

الاتهام الثاني:

يقولون أنه مكتوب في الإنجيل (قليل من الخمر يصلح المعدة):

.

** الـــــرد:

.

(1) الواقع أن هذه العبارة التي يستخدمونها هي عبارة محرفة وليست "قليل من الخمر يصلح المعدة"، وإنما صحة الآية هي هكذا: "لا تكن فيما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من أجل معدتك وأسقامك الكثيرة" (الرسالة الأولى إلى تيموثاوس إصحاح 5: 23).

.

(2) وواضح من هذه الآية أن تيموثاوس كان يعاني من أمراض وأسقام كثيرة في المعدة.

.

(3) وكانت الخمر وسيلة العلاج لمثل هذه الأسقام، فلعلك تذكر مثل السامري الصالح الذي وجد إنسانا كان قد وقع بين اللصوص فجرحوه، وعندما مر به السامري الصالح "ضمد جراحاته وصب عليها زيتا وخمرا..." (لوقا 10: 34).

.

(4) إذن فوصية بولس الرسول تيموثاوس باستعمال خمر قليل هو للعلاج من الأسقام الكثيرة، وليس لمجرد التلذذ بشرب الخمر.

.

رأيت عزيزي القارئ أن هذا الاتهام أيضا هو اتهام باطل لا أساس له من الصحة.

.

الاتهام الثالث:

استخدام الخمر في التناول:

.

يقولون أن الكنيسة تستخدم الخمر في التناول. ويدللون بذلك على زعمهم بأن المسيحية تبيح شرب الخمر!!

.

** الـــــرد:

.

(1) الواقع أن السيد المسيح قال عن نفسه في إنجيل معلمنا يوحنا: "أنا الكرمة الحقيقية" (يو15: 1).

.

(2) وقال أيضا عن أتباعه: "أنتم الأغصان" (يو15: 5).

.

(3) وكما تسري عصارة الكرمة في الأغصان لتغذيها، هكذا اتخذ السيد المسيح عصارة الكرمة لتشير إلى دمه المقدس الذي نتناوله فيسري في عروقنا ليقدس دماءنا وكياننا الداخلي كله.

.

(4) إذن فالسيد المسيح لم يعطنا عصير الكرمة لنتلذذ به ونسكر به، بل أعطاه لنا لهدف مقدس كسر طاهر لا يدركه إلا المؤمنون.

.

الخمر ورأي الكتاب المقدس:-

.

وأحب أن أسجل لك عزيزي القارئ رأي الكتاب المقدس عن الخمر وتعاطيها.

.

أولاً: درجات تعاطي الخمر

.

بقراءتنا في سفر الأمثال الإصحاح الثالث والعشرين نجد أن هناك ثلاث درجات لتعاطي الخمور هي:

.

(1) الدرجة الأولى: درجة الإدمان:-

وهذه الدرجة واضحة في الآيات التالية: "لمن الويل لمن الشقاوة لمن المخاصمات لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ للذين يدمنون الخمر"(أم 23 :29و30).

.

(2) الدرجة الثانية: درجة الشرب فقط:-

إذ تقول الآية الثلاثون "... لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ ... للذين يدخلون في طلب الشراب الممزوج" (أم23: 30).

.

(3) الدرجة الثالثة: مجرد النظر إليها:-

يقول الكتاب: "لا تنظر إلى الخمر إذا احمرت حين تظهر حبابها (تألقت) في الكأس وساغت (سالت) مرقرقة. في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان".

.

(4) الدرجة الرابعة: عدم الجلوس مع الشاربين:-

يقول الكتاب في (أم 23: 20) "لا تكن بين شريبي الخمر بين المتلفين أجسادهم".

.

ولعلك لاحظت يا عزيزي أن الله قد نهى عن كل هذه المراحل. ومن هذا ندرك أن الخمر غير محللة في الكتاب المقدس.

.

ثانياً: امتداح الرب لعدم شرب الخمر

.

لقد وضح الرب في سفر أرميا مدحه لعدم شرب الخمر إذ قال:

.

"ثم صارت كلمة الرب إلى أرميا قائلة: هكذا قال رب الجنود.. اذهب وقل لرجال يهوذا وسكان أورشليم قد أقيم كلام يوناداب بن ركاب الذي أوصى به بنيه أن لا يشربوا خمرا، فلم يشربوا إلى هذا اليوم لأنهم سمعوا وصية أبيهم. وأنا قد كلمتكم مبكرا ومكلما ولم تسمعوا لي". (إر35: 12ـ 14).

.

يعاتب الرب شعبه هنا بطاعة أبناء يوناداب لوصية أبيهم بعد شرب الخمر، أما هذا الشعب فلا يطيع وصايا الرب!!

.

ثالثاً: نهى الرب عن السكر بالخمر

.

نعود فنذكر بقول الرب على لسان بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس "لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح" (إصحاح 5: 18).

.

ونهي الرب عن السكر بالخمر يتبعه وصية إيجابية للامتلاء بالروح القدس. والواقع أن الإنسان الذي ذاق حلاوة المسيح وسكر بخمر حبه وامتلأ بروح قدسه لا يفكر في تعاطي الخمر بكل أنواعها ودرجاتها، مهما كانت لذتها، هذا ما يوضحه الكتاب المقدس بقوله: "النفس الشبعانة تدوس العسل" (أم27: 7).

هناك 7 تعليقات:

أحساس لسه حى ...أنا مش موافق يقول...

كويس انك قولتلى ان الخمر حرام عندكم

بس الغرب المسيحى تقريبا كله بيشرب الخمر ده كلهم عايشين فى حرام

هما عندهم خمر بس اللى مش حرام

ده كل شئ مباح هناك

اه بخصوص ديدات

لو انت مش بتصدق كتبه روح اتفرج على الشرايط اللى فيها مناظرات بينه وبين قسيسين مشهورين وشوف مين اللى مقنع ومين اللى بيتكلم بعقلانية

ده ديدات ده قاهر القساوسة

Servant of Christ يقول...

طيب كويس إنك إقتنعت إن الخمر حرام في المسيحية .. بس إيه رايك إن أحمد ديدات إتهم الكتاب المقدس انه يشجع علي شرب الخمر؟؟ فهل هذا نسميه جهل ام كذب ام ماذا؟؟

والغرب بيشرب خمر .. طيب ما يشرب .. هو حر .. طيب ما هو في مسلمين كمان بيشربوا بانجو .. هنعمل إيه .. نورح نقول إن المسلمين دول منحلين وضايعين!!

أنصجك بقي إنك تقرا البوست السابق وتعرف وتشوف مدي تدليس وكذب احمد ديدات!!

Hossam يقول...

صديقى Servant Of The Christ
بجد انا عارف انى ماثر فى حقك جدا بس اسف لانى كنت مشغول جدا فى كذة حاجة واكيد هتعرفهم بعدين فى مدونتى
الموضوع جميل اوى وعلى فكرة انا من انصار ان الواحد يشرب خمرة لو هو مريض وده العلاج الوحيد
مثلا فى ناس بيبقى عندهم حصاوى فى الكلى او على الكلى لدرجة ان المية والبيريل مبعملش شغل كويس وبيطروا يشربوا كحول او خمرة وده طبعا ربنا محللة بس المهم نيته تبقى سليمة انها لتخفيف الالم وياخد بالة انه ميعملش ناس وهو فى حالة الخمور او ياخد نسبة على اد الجرعة
موضوع بجد جميل
والله العظيم بجد وحشتنى جدا قريت كذة موضوع من المواضيع القديمة وانشالله نتناقش فيهم
تحياتى صديقى

Hossam يقول...

صديقى
انا على فكرة صديقتى القبطية قالتى ان الخمر حرام بس لو شربوة منه لحد اما يسكروا لكن فى بيتها فى خمرة
بيجيبوها اهلها من السوق الحرة او المطارات او دبى عشان مثلا ليلة راس السنة او عيد القيامة فى الاعياد والمناسبات يعنى وانا قلتها هى حرام لو لمسة بئك فى نية انك تشرب عشان تسكر
ممكن تصححلى الفكرة؟
وعلى فكرة فى مسلمين مش بس بيشربوا خمرة لا ده بيشربوا حشيش وبانجو وبيزنوا وبيعملوا حجات افظع من ان العقل يوصلها او يتخيلها وايكد ربنا سبحانة وتعالى مش هيسيب كل دول ويجى يحاسب واحد كان تعبان عشان كده شرب خمرة
ربنا بيحب عبادة اوى وبيبقى حاسس بكل واحد فيهم من جوة عامل ايه
احييك على طرح الفكرة الجميلة دى

أحساس لسه حى ...أنا مش موافق يقول...

خادم المسيح

مين قالك انى اقتنعت

يعنى ايه حرام ومش حرام

هو كل حاجه عندكم كده

اله ومش اله

الخمره حرام ومش حرام

ايه الرمادى ده

يا ابنى قولى لو حرام مش هتقربلوا ولو حلال اشرب براحتك

وهو اللى بيشرب بقه لحد امتى يقول حرام

ده لو مشينا الدين كده يبقا دين مايع

واما المسلمين اللى بيعملوا اى حاجه غلط زى الزنا وشرب الخمرة

محدش منهم يقدر يقول على ال ى بيعملوه حلال

اما انتم بقه لو حد شرب خمره هتقوله حرام ازاى

اما بقه عن ديدات اتمنا تشوف حاجات مصوره ليه علشان متقولش ان اللى بيحاوره من الخيال

وليه المناظرات عرضها ممونوع عندكم بدل هى بين ديدات وقسيسين معروفيين

حتى لو غربيين

عنب

غير معرف يقول...

يا لهوي يا لهوي يا لهوي..إنتا ما بتحرمش..ما بلاش تفسيرات روحانية دي من اللي بتوديكو ف داهية..هوا انتا لسه ما حرمتش من موضوع نشيد الإنشاد؟

طيب خلينا نرد..

إن من يقرأ هذه المعجزة في الكتاب المقدس يدرك أن هذه الخمر التي حولت من الماء: . (1) قد أفاقت السكارى

حلو..وادي أول الهبل..الخمرة فوقت السكارى..طيب خدالرد من عندك يا اهبل..
فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا … دعا رئيس المتكأ العريس وقال له: كل إنسان إنما يضع الخمر الجيدة أولا، ومتى سكروا حينئذ الدون. أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن

إذن الخمر الجيدة هيا اللي بتسكر.. و الماء تحول لخمر جيدة..يعني عميل و بمبريالي و اهبل..بتحط الكلام اللي يكدب هبلك..

كمل كمل..

(2) والواقع أن هذا الماء المتحول إلى خمر إنما يرمز للامتلاء بالروح القدس: حيث يقول معلمنا بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس (إصحاح 5: 18) "لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح".

اه زي ثدييك يبقو ثديي الكنيسة..اللي هما العهدين.. و دوائر فخذيك ترابط جماعة المؤمنين..و الان تصبح الخمر المتحولة من ماء ترمز للامتلاء بالروح القدس..مش عارف ليه كتابكم غاوي يرمز لكل ما هو طاهر بكل ما هو نجس و عاهر..

كمل كمل..

يقولون أنه مكتوب في الإنجيل (قليل من الخمر يصلح المعدة): . ** الـــــرد: . (1) الواقع أن هذه العبارة التي يستخدمونها هي عبارة محرفة وليست "قليل من الخمر يصلح المعدة"، وإنما صحة الآية هي هكذا: "لا تكن فيما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من أجل معدتك وأسقامك الكثيرة" يعني معناها استعمل قليلا من الخمر من أجل معدتك و أسقامك يعني انت عيان و الخمرة هتشفيك.. و تصلح معدتك..

يا بني انتا أهبل و لا متآمر و لا شكلك كده؟
و الله أنا مكسوفلك!!

Servant of Christ يقول...

الأخ المحترم حسام

أولا .. كل سنة وانت طيب بمناسبة عيد ميلادك .. وعقبال 100 سنة يا رب :)

ثانيا.. منور المدونة يا اخي الحبيب .. وحقيقي بعتز بجميع تعليقاتك ومشاركاتك ..

ثالثا.. كلامك رائع وكما قلت أنا اتفق معاك تماما قي ان استخدام الخمر مباج في علاج بعض الأمراض زي علاج حصوات الكلي, وليس من أجل السكر والتلذذ بالخمر.

أشكرك عزيزي حسام لمشاركتك معنا وأهلا وسهلا بك دائماً ..:)) تحياتي

Related Posts with Thumbnails