ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

10 أكتوبر، 2009

النقاب فرض بأمر قرآني سواء شئتم أو أبيتم!

النقاب فرض بأمر قرآني سواء شئتم أو أبيتم!!
.

شيخ الأزهر سيد طنطاوي.. الدكتور عبد المعطي حجازي.. الدكتورة سعاد صالح.. الدكتورة آمنة نصير.. وغيرهم.. في محاولة منهم لتجميل صورة الإسلام.. ينكرون النقاب!!

.

ومازال الجدل مستمراً حول مشروعية النقاب في الإسلام, وبين الحين والأخر يخرج علينا بعض المشايخ والدعاة ممن يرفضون هذا النقاب ويعتبرونه زياً دخيلاً علي الإسلام, وذلك في محاولة منهم لتجميل الإسلام وإبرازه في صورة الدين اليسير!! ومن ضمن هؤلاء الدكتور الأزهري عبد المعطي حجازي الذي أعلن بكل وضوح – علي أحد القنوات الفضائية - أن النقاب هو إساءة للدين الإسلامي وتشويه لصورته!! وأيضاً الدكتورة سعاد صالح التي قالت في احد المرات انها تشمئز من النقاب والمنتقبات! كذلك الدكتور آمنة نصير التي ادعت كذباً وتدليساً هي الأخري أن النقاب هو فرض في الشريعة اليهودية, وأنه عادة من عادات الجاهلية لا علاقة لها بالإسلام!! وعلي رأس هؤلاء يأتي طبعاً شيخ الأزهر الذي أدعي أيضاً أن النقاب عادة وليس عبادة ولا أصل لها في الدين علي الإطلاق!! وأنا أندهش حقاً من كل هؤلاء المشايخ والدعاة!! إلي هذا الحد وصل كذبهم وتدليسهم..؟!! ألم يقرأوا الآية 59 من سورة الأحزاب, ويحاولوا أن يفهموا معناها من خلال أكبر مفسري للقرآن..؟!!

.

أنا لا أدافع عن هذا النقاب ولا أؤيده ولا أشجع علي ارتداءه.. ولا أتمني ان أري أمثال هذة الأكياس البلاستيكية تمر من أمامي في الشارع.. ولكن أنا اعرض الواقع كما هو وقبل كل شيء أبحث بمنتهي الحيادية عن الحقيقة أياً كانت وأتسأل هل النقاب فعلا فريضة أم فضيلة أم سنة أم عادة أم ماذا..؟!!

.

وبالرجوع إلي سورة الأحزاب 59 والتي يعتمد عليها مؤيدي النقاب في فرضيته: (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما), وبقراءة تفسيرات أكبر أئمة مفسري القرآن كابن كثير والطبري والقرطبي والجلالين والبغوي والسعدي وغيرهم, وجدنا الحقائق التالية:

.

أولا: كذب من ادعي وقال ان ارتداء النقاب أو تغطية الوجه كانت عادة موجودة في الجاهلية قبل الإسلام, بالبعكس من هذا نجد ان الذي كان سائد في الجاهلية في ذلك الوقت هو تبرج النساء وتبذلهن وكشف وجوههن (وهذا ما يقوله يقول الإمام القرطبي في تفسيره).

.

ثانياً: كذب كل من ادعي وقال ان آية الأحزاب 59 (والمعروفة بآية الحجاب) هي أمر موجه فقط لنساء وبناء النبي. ولكن الحقيقة ان الآية تأمر كل نساء المسلمين (كما يقول الطبري في تفسيره), فهو أمر لكل النساء عموماً (وهذا أيضاً ما يؤكده السعدي في تفسيره).

.

ثالثاً: كذب كل من ادعي وقال ان تغطيه الوجه ليس بفرض!! فمن خلال قراءة أمهات كتب التفاسير لأكبر أئمة المفسرين, وجدنا أن الآية المذكورة تأمر زوجات الرسول وبناته ونساء المؤمنين بشكل عام (أي المسلمات) بأن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلابيب وذلك إذا خرجن من بيوتهن في حاجة (وهذا نص ما قاله ابن العباس – ترجمان القرآن وحبر الأمة الإسلامية – في تفسير الإمام الطبري)!!

.

إذن, فالنقاب ليس مجرد سنة أو فضيلة كما يدعي البعض, أو مجرد عادة من الجاهلية كما يدعي البعض الآخر.. إنما هو فرض قرآني من إله الإسلام, وهذا ما تقره وتؤكده جميع التفاسير وأقوال أكبر أئمة المسلمين. أما ما يقوم به شيخ الأزهر وبعض المشايخ والدعاة والداعيات أمثال سعاد صالح وآمنة نصير, فهي محاولات لتجميل صورة الإسلام من محاولة تشويهه بفرضية النقاب, ولكنها محاولات مفضوحة!! والذي يدعي أن النقاب عادة ليس لها علاقة بالإسلام, فليتفضل ويشرح لنا ماذا تعنيه كل هذة التفاسير التي أمامكم.. وعلي سبيل المثال وليس الحصر:

.

ا- تفسير ابن كثير

.

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا
.

يقول تعالى آمرا رسوله صلى الله عليه وسلم تسليما أن يأمر النساء المؤمنات المسلمات - خاصة أزواجه وبناته لشرفهن - بأن يدنين عليهن من جلابيبهن ليتميزن عن سمات نساء الجاهلية وسمات الإماء والجلباب هو الرداء فوق الخمار قاله ابن مسعود وعبيدة وقتادة والحسن البصري وسعيد بن جبير وإبراهيم النخعي وعطاء الخراساني وغير واحد وهو بمنزلة الإزار اليوم قال الجوهري الجلباب الملحفة قالت امرأة من هذيل ترثي قتيلا لها: تمشي النسور إليه وهي لاهية مشي العذارى عليهن الجلابيب قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس أمر الله نساء المومنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة. وقال محمد بن سيرين سألت عبيدة السلماني عن قول الله عز وجل " يدنين عليهن من جلابيبهن" فغطى وجهه ورأسه وأبرز عينه اليسرى.

.

2- تفسير القرطبي

.

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ

.

لما كانت عادة العربيات التبذل, وكن يكشفن وجوههن كما يفعل الإماء, وكان ذلك داعية إلى نظر الرجال إليهن, وتشعب الفكرة فيهن, أمر الله رسوله صلى الله عليه وسلم أن يأمرهن بإرخاء الجلابيب عليهن إذا أردن الخروج إلى حوائجهن, وكن يتبرزن في الصحراء قبل أن تتخذ الكنف - فيقع الفرق بينهن وبين الإماء, فتعرف الحرائر بسترهن, فيكف عن معارضتهن من كان عزبا أو شابا. وكانت المرأة من نساء المؤمنين قبل نزول هذه الآية تتبرز للحاجة فيتعرض لها بعض الفجار يظن أنها أمة, فتصيح به فيذهب, فشكوا ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ونزلت الآية بسبب ذلك. قال معناه الحسن وغيره.

.

الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ

.

الجلابيب جمع جلباب, وهو ثوب أكبر من الخمار. وروي عن ابن عباس وابن مسعود أنه الرداء. وقد قيل: إنه القناع. والصحيح أنه الثوب الذي يستر جميع البدن. وفي صحيح مسلم عن أم عطية: قلت: يا رسول الله. إحدانا لا يكون لها جلباب ؟ قال: (لتلبسها أختها من جلبابها).

.

واختلف الناس في صورة إرخائه ; فقال ابن عباس وعبيدة السلماني: ذلك أن تلويه المرأة حتى لا يظهر منها إلا عين واحدة تبصر بها. وقال ابن عباس أيضا وقتادة: ذلك أن تلويه فوق الجبين وتشده, ثم تعطفه على الأنف, وإن ظهرت عيناها لكنه يستر الصدر ومعظم الوجه. وقال الحسن: تغطي نصف وجهها.

.

جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا

.

أي الحرائر, حتى لا يختلطن بالإماء ; فإذا عرفن لم يقابلن بأدنى من المعارضة مراقبة لرتبة الحرية, فتنقطع الأطماع عنهن . وليس المعنى أن تعرف المرأة حتى تعلم من هي . وكان عمر رضي الله عنه إذا رأى أمة قد تقنعت ضربها بالدرة, محافظة على زي الحرائر. وقد قيل: إنه يجب الستر والتقنع الآن في حق الجميع من الحرائر والإماء.

.

3- تفسير الطبري

.

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ

.

القول في تأويل قوله تعالى: { يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن } يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين, لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن, فكشفن شعورهن ووجوههن, ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن, لئلا يعرض لهن فاسق, إذا علم أنهن حرائر بأذى من قول, ثم اختلف أهل التأويل في صفة الإدناء الذي أمرهن الله به, فقال بعضهم: هو أن يغطين وجوههن ورءوسهن, فلا يبدين منهن إلا عينا واحدة.

.

ذكر من قال ذلك: 21861 - حدثني علي, قال: ثنا أبو صالح, قال: ثني معاوية, عن علي, عن ابن عباس, قوله: { يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن } أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلابيب, ويبدين عينا واحدة.

.

21862 - حدثني يعقوب , قال : ثنا ابن علية , عن ابن عون , عن محمد , عن عبيدة في قوله : { يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن } فلبسها عندنا ابن عون , قال : ولبسها عندنا محمد , قال محمد : ولبسها عندي عبيدة ; قال ابن عون بردائه , فتقنع به , فغطى أنفه وعينه اليسرى , وأخرج عينه اليمنى , وأدنى رداءه من فوق حتى جعله قريبا من حاجبه أو على الحاجب. - 21863حدثني يعقوب , قال : ثنا هشيم , قال : أخبرنا هشام , عن ابن سيرين , قال : سألت عبيدة , عن قوله) : قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن) قال : فقال بثوبه , فغطى رأسه ووجهه , وأبرز ثوبه عن إحدى عينيه . وقال آخرون: بل أمرن أن يشددن جلابيبهن على جباههن.

.

ذكر من قال ذلك: 21864 - حدثني محمد بن سعد, قال: ثني أبي, قال: ثني عمي, قال: ثني أبي, عن أبيه, عن ابن عباس, قوله: { يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن }.... إلى قوله: { وكان الله غفورا رحيما } قال: كانت الحرة تلبس لباس الأمة, فأمر الله نساء المؤمنين أن يدنين عليهن من جلابيبهن ; وإدناء الجلباب: أن تقنع وتشد على جبينها.

.

4- تفسير الجلالين

.

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا

.

"يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن" جمع جلباب وهي الملاءة التي تشتمل بها المرأة أي يرخين بعضها على الوجوه إذا خرجن لحاجتهن إلا عينا واحدة "ذلك أدنى" أقرب إلى "أن يعرفن" بأنهن حرائر "فلا يؤذين" بالتعرض لهن بخلاف الإماء فلا يغطين وجوههن فكان المنافقون يتعرضون لهن "وكان الله غفورا" لما سلف منهن من ترك الستر "رحيما" بهن إذ سترهن.

.

5- تفسير البغوي

.

(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ) جمع الجلباب, وهو الملاءة التي تشتمل بها المرأة فوق الدرع والخمار. وقال ابن عباس وأبو عبيدة: أمر نساء المؤمنين أن يغطين رؤوسهن ووجوهن بالجلابيب إلا عينا واحدة ليعلم أنهن حرائر. (ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ) أنهن حرائر, ( فَلا يُؤْذَيْنَ) فلا يتعرض لهن, (وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا) قال أنس: مرت بعمر بن الخطاب جارية متقنعة فعلاها بالدرة, وقال يالكاع أتتشبهين بالحرائر, ألقي القناع.

.

6- تفسير السعدي

.

(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا). هذه الآية، التي تسمى آية الحجاب، فأمر اللّه نبيه، أن يأمر النساء عمومًا، ويبدأ بزوجاته وبناته، لأنهن آكد من غيرهن، ولأن الآمر (لغيره) ينبغي أن يبدأ بأهله أن ( يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ) وهن اللاتي يكن فوق الثياب من ملحفة وخمار ورداء ونحوه، أي: يغطين بها، وجوههن وصدورهن. ثم ذكر حكمة ذلك، فقال: ( ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ ) دل على وجود أذية، إن لم يحتجبن، وذلك، لأنهن إذا لم يحتجبن، ربما ظن أنهن غير عفيفات، فيتعرض لهن من في قلبه مرض، فيؤذيهن، وربما استهين بهن، وظن أنهن إماء، فتهاون بهن من يريد الشر. فالاحتجاب حاسم لمطامع الطامعين فيهن.

.

7- التفسير المُيََسر

.

يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يرخين على رؤوسهن ووجوههن من أرديتهن وملاحفهن؛ لستر وجوههن وصدورهن ورؤوسهن; ذلك أقرب أن يميَّزن بالستر والصيانة, فلا يُتعَرَّض لهن بمكروه أو أذى. وكان الله غفورًا رحيمًا حيث غفر لكم ما سلف, ورحمكم بما أوضح لكم من الحلال والحرام.

.

- حكم النقاب في المذهب الشافعي:

.

قال الإمام البيضاوي الشافعي: "في تفسير قوله تعالى: (يدنين عليهن من جلابيبهن) يغطين وجوههن وأبدانهن بملاحفهن إذا برزن لحاجة".

.

- حكم النقاب في المذهب الحنفي:

.

قال الإمام أبكر الجصاص الحنفي عن أم سلمة قالت: لما نزلت هذه الآية) يدنين عليهن من جلابيبهن) خرج نساء من الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من ألبسة سود يلبسنها" قال أبو بكر:"في هذه الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الأجنبيين وإظهار الستر والعفاف عند الخروج لئلا يطمع أهل الريب فيهن".

.

ومثلما يقول الشيخ مسعد أنور لمن يعترض علي النقاب:

إقرأوا التفاسيـــر!!

.


.

ولهذا أقول لكل من يدعي أن النقاب مجرد سنة أو فضيلة..

أنت مخطيء!! وأقول لكل من ادعي أن النقاب عادة من الجاهلية..

أنت أيضاً مخطيء!!

.

أنما الحقيقة أن النقاب (تغطيه الوجه) هو فريضة بأمر قرأني

ولا جدال في ذلك!! وهذا ما يقوله الشيخ محمد حسين يعقوب!

.

.

الشيخ يعقوب جاب لكم من الآخر !!!

والآن عليك أيتها الأخت المسلمة أن تمتثلي إلي أمر الله عز وجل

وأن ترتدي النقاب لتنضمي إلي طابور الخيام المتحركة!!

هناك 5 تعليقات:

أحساس لسه حى ...أنا مش موافق يقول...

شكرا على اهتمامك بتوضيح الاسلاام والفرض والسنة

مش اولى تعرف ايه فرض فى دينك وايه حرام

وانجيلك مين اللى كتبه وقرر انه انجيل

يعنى انت بيتك مليان كتب وجاى تقرى كتاب جارك

بهيج الشرير يقول...

واد ياعبد المسيح ياإبن شفيقة القبطية ياإبن المتناكة، إيه رأيك ياإبن اللبوة في الكلام اللي مكتوب في
إنجيل متى وأين

الإصحاح الأول

1: 1 كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود ابن ابراهيم
1: 2 ابراهيم ولد اسحق و اسحق ولد يعقوب و يعقوب ولد يهوذا و اخوته
1: 3 و يهوذا ولد فارص و زارح من ثامار و فارص ولد حصرون و حصرون ولد ارام
1: 4 و ارام ولد عميناداب و عميناداب ولد نحشون و نحشون ولد سلمون
1: 5 و سلمون ولد بوعز من راحاب و بوعز ولد عوبيد من راعوث و عوبيد ولد يسى
1: 6 و يسى ولد داود الملك و داود الملك ولد سليمان من التي لاوريا
1: 7 و سليمان ولد رحبعام و رحبعام ولد ابيا و ابيا ولد اسا
1: 8 و اسا ولد يهوشافاط و يهوشافاط ولد يورام و يورام ولد عزيا
1: 9 و عزيا ولد يوثام و يوثام ولد احاز و احاز ولد حزقيا
1: 10 و حزقيا ولد منسى و منسى ولد امون و امون ولد يوشيا
1: 11 و يوشيا ولد يكنيا و اخوته عند سبي بابل
1: 12 و بعد سبي بابل يكنيا ولد شالتيئيل و شالتيئيل ولد زربابل
1: 13 و زربابل ولد ابيهود و ابيهود ولد الياقيم و الياقيم ولد عازور
1: 14 و عازور ولد صادوق و صادوق ولد اخيم و اخيم ولد اليود
1: 15 و اليود ولد اليعازر و اليعازر ولد متان و متان ولد يعقوب
1: 16 و يعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يدعى المسيح

طيب ياإبن الزانية إيه علاقة يوسف بالمسيح

وإيه رأيك ياإبن اللبوة في الكلام اللي مكتوب في إنجيل لوقا ولوفا

الإصحاح الثالث
3: 23 و لما ابتدا يسوع كان له نحو ثلاثين سنة و هو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي
3: 24 بن متثات بن لاوي بن ملكي بن ينا بن يوسف
3: 25 بن متاثيا بن عاموص بن ناحوم بن حسلي بن نجاي
3: 26 بن ماث بن متاثيا بن شمعي بن يوسف بن يهوذا
3: 27 بن يوحنا بن ريسا بن زربابل بن شالتيئيل بن نيري
3: 28 بن ملكي بن ادي بن قصم بن المودام بن عير
3: 29 بن يوسي بن اليعازر بن يوريم بن متثات بن لاوي
3: 30 بن شمعون بن يهوذا بن يوسف بن يونان بن الياقيم
3: 31 بن مليا بن مينان بن متاثا بن ناثان بن داود
3: 32 بن يسى بن عوبيد بن بوعز بن سلمون بن نحشون
3: 33 بن عميناداب بن ارام بن حصرون بن فارص بن يهوذا
3: 34 بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم بن تارح بن ناحور
3: 35 بن سروج بن رعو بن فالج بن عابر بن شالح
3: 36 بن قينان بن ارفكشاد بن سام بن نوح بن لامك
3: 37 بن متوشالح بن اخنوخ بن يارد بن مهللئيل بن قينان
3: 38 بن انوش بن شيت بن ادم ابن الله

يعني ياإبن الشرموطة مافيش أي تشابه في الأسماء اللي الواد متى وأين قالها وبين أسماء الواد لوقا ولوفا

Sahran يقول...

عزيزي خادم المسيح

يبدو أنك صرت ملكيا أكثر من الملك نفسه , فأنت ترفض أقوال مشايخ هذا الزمان ( وأنا لا أحترمهم بالطبع ) ولكنك تأتي لنا بآراء مشايخ العهود البائدة

أنت ليس في خاطرك التصالح مع المسلمين أو مساعدتهم على تنقية دينهم من خرافات السلف الطالح
كل ما يهمك هو إثبات دينك , وطبعا ليس بالحجة القوية ولكن بالطعن في دين آخر

الحرية التي تعيشها المرأة الغربية هي نتاج العلمانية وليست نتاج دينكم

إن كنت تهتم بآراء الطبري وابن تيمية ومن هم على شاكلتهم فلماذا لا تصبح مثلهم

أنت أبعد ما تكون عن روح المسيح الطيبة

للأسف فقد اكتشفت أنك مثلهم وطبيعة التعليقات التي تعرضها تدل على الانتقائية والرغبة العمياء في تشويه صورة خصمك

عندما تذكر مساوئ الإسلام فياريت تحضر لنا البديل من عندك ولن تجده

بهيج الشرير يقول...

واد ياعبد المسيح ياإبن شفيقة القبطية ياإبن المتناكة، ياترى ياإبن اللبوة أمك بتعمل بكلام الكتاب المدنس

سفر اللاويين [ 12 : 1 _ 5 ] :
" إِذَا حَبِلَتِ امْرَأَةٌ وَوَلَدَتْ ذَكَراً تَكُونُ نَجِسَةً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. كَمَا فِي أَيَّامِ طَمْثِ عِلَّتِهَا تَكُونُ نَجِسَةً. وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ يُخْتَنُ لَحْمُ غُرْلَتِهِ. ثُمَّ تُقِيمُ ثَلاَثَةً وَثَلاَثِينَ يَوْماً فِي دَمِ تَطْهِيرِهَا. كُلَّ شَيْءٍ مُقَدَّسٍ لاَ تَمَسَّ وَإِلَى الْمَقْدِسِ لاَ تَجِئْ حَتَّى تَكْمُلَ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا. وَإِنْ وَلَدَتْ أُنْثَى تَكُونُ نَجِسَةً أُسْبُوعَيْنِ كَمَا فِي طَمْثِهَا. ثُمَّ تُقِيمُ سِتَّةً وَسِتِّينَ يَوْماً فِي دَمِ تَطْهِيرِهَا ".

سفر اللاويين [ 15 : 19 ]
" وَإِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ فَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تَكُونُ فِي طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُهَا يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ حَيْضِهَا أَوْ تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُ فِرَاشَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ مَسَّ مَتَاعاً تَجْلِسُ عَلَيْهِ، يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ يَلَمِسُ شَيْئاً كَانَ مَوْجُوداً عَلَى الْفِرَاشِ أَوْ عَلَى الْمَتَاعِ الَّذِي تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَإِنْ عَاشَرَهَا رَجُلٌ وَأَصَابَهُ شَيْءٌ مِنْ طَمْثِهَا، يَكُونُ نَجِساً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكُلُّ فِرَاشٍ يَنَامُ عَلَيْهِ يُصْبِحُ نَجِساً ".

سفر اللاويين [ 15 : 29 ، 30 ] :
" وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ تَجِيءُ بِيَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ إِلَى الْكَاهِنِ إِلَى مَدْخَلِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ، فَيُقَدِّمُ الْكَاهِنُ أَحَدَهُمَا ذَبِيحَةَ خَطِيئَةٍ، وَالآخَرَ مُحْرَقَةً. وَيُكَفِّرُ الْكَاهِنُ عَنْهَا فِي حَضْرَةِ الرَّبِّ مِنْ نَزْفِ نَجَاسَتِهَا ".

سفر اللاويين [ 12 : 6 ] :
" وَمَتَى كَمِلَتْ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا لأَجْلِ ابْنٍ أَوِ ابْنَةٍ تَأْتِي بِخَرُوفٍ حَوْلِيٍّ مُحْرَقَةً وَفَرْخِ حَمَامَةٍ أَوْ يَمَامَةٍ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ إِلَى الْكَاهِنِ فَيُقَدِّمُهُمَا أَمَامَ الرَّبِّ وَيُكَفِّرُ عَنْهَا فَتَطْهَرُ مِنْ يَنْبُوعِ دَمِهَا. هَذِهِ شَرِيعَةُ الَّتِي تَلِدُ ذَكَراً أَوْ أُنْثَى. وَإِنْ لَمْ تَنَلْ يَدُهَا كِفَايَةً لِشَاةٍ تَأْخُذُ يَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ الْوَاحِدَ مُحْرَقَةً وَالْآخَرَ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ فَيُكَفِّرُ عَنْهَا الْكَاهِنُ فَتَطْهُرُ ".

سفر اللاويين [ 15 : 18 ] :
" وَالْمَرْاةُ الَّتِي يَضْطَجِعُ مَعَهَا رَجُلٌ اضْطِجَاعَ زَرْعٍ يَسْتَحِمَّانِ بِمَاءٍ وَيَكُونَانِ نَجِسَيْنِ الَى الْمَسَاءِ ".
وفي ترجمة كتاب الحياة: " وَإِذَا عَاشَرَ رَجُلٌ زَوْجَتَهُ يَسْتَحِمَّانِ كِلاهُمَا بِمَاءٍ وَيَكُونَانِ نَجِسَيْنِ إِلَى الْمَسَاء".

واد ياعبد المسيح ياإبن شفيقة القبطية ياإبن المتناكة، بس سيبك أنت فيلم الحمامتين من الكتاب المدنس ده كوميدي بصحيح، يعني ياإبن المتناكة لما الناس تشوف أمك شايلة حمامتين أو حمامتي ورايحة الكنيسة ده معناه إيه

بهيج الشرير يقول...

واد ياعبد المسيح ياإبن شفيقة القبطية ياإبن المتناكة، شوف ياإبن اللبوة فيلم الاقرع والكاهن

سفر اللاويين، الإصحاح الثالث عشر
13: 29 و اذا كان رجل او امراة فيه ضربة في الراس او في الذقن
13: 30 و راى الكاهن الضربة و اذا منظرها اعمق من الجلد و فيها شعر اشقر دقيق يحكم الكاهن بنجاسته انها قرع برص الراس او الذقن
13: 31 لكن اذا راى الكاهن ضربة القرع و اذا منظرها ليس اعمق من الجلد لكن ليس فيها شعر اسود يحجز الكاهن المضروب بالقرع سبعة ايام
13: 32 فان راى الكاهن الضربة في اليوم السابع و اذا القرع لم يمتد و لم يكن فيه شعر اشقر و لا منظر القرع اعمق من الجلد
13: 33 فليحلق لكن لا يحلق القرع و يحجز الكاهن الاقرع سبعة ايام ثانية
13: 34 فان راى الكاهن الاقرع في اليوم السابع و اذا القرع لم يمتد في الجلد و ليس منظره اعمق من الجلد يحكم الكاهن بطهارته فيغسل ثيابه و يكون طاهرا
13: 35 لكن ان كان القرع يمتد في الجلد بعد الحكم بطهارته
13: 36 و راه الكاهن و اذا القرع قد امتد في الجلد فلا يفتش الكاهن على الشعر الاشقر انه نجس
13: 37 لكن ان وقف في عينيه و نبت فيه شعر اسود فقد برئ القرع انه طاهر فيحكم الكاهن بطهارته
13: 38 و اذا كان رجل او امراة في جلد جسده لمع لمع بيض
13: 39 و راى الكاهن و اذا في جلد جسده لمع كامدة اللون بيضاء فذلك بهق قد افرخ في الجلد انه طاهر
13: 40 و اذا كان انسان قد ذهب شعر راسه فهو اقرع انه طاهر
13: 41 و ان ذهب شعر راسه من جهة وجهه فهو اصلع انه طاهر
13: 42 لكن اذا كان في القرعة او في الصلعة ضربة بيضاء ضاربة الى الحمرة فهو برص مفرخ في قرعته او في صلعته
13: 43 فان راه الكاهن و اذا ناتئ الضربة ابيض ضارب الى الحمرة في قرعته او في صلعته كمنظر البرص في جلد الجسد
13: 44 فهو انسان ابرص انه نجس فيحكم الكاهن بنجاسته ان ضربته في راسه
13: 45 و الابرص الذي فيه الضربة تكون ثيابه مشقوقة و راسه يكون مكشوفا و يغطي شاربيه و ينادي نجس نجس
13: 46 كل الايام التي تكون الضربة فيه يكون نجسا انه نجس يقيم وحده خارج المحلة يكون مقامه

واد ياعبد المسيح ياإبن شفيقة القبطية ياإبن المتناكة،الكلام اللي بأكتبه هنا ده منقول بالحرف من الكتاب المدنس والأناجيل والكتب المحرفة ومافيش أي كلمة ذكرت مصدرها إلا ونقلتها من المصدر كما هي وعلشان كده العقيدة دي هشة والناس بتطلع من دين أبوها بمنتهى السهولة لأنها فعلا فضيحة وحاجة تكسف

Related Posts with Thumbnails