ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

29 يوليو، 2009

أسلم .. تسلم!

يا أوباما أسلم .. تسلم!!!

.

هكذا صاح أحد مشايخ قناة (الناس) الفضائية في أحد البرامج داعياً الرئيس الأمريكي (باراك أوباما) إلي دخول في الدين الإسلامي, معتبراً إياه أحد المرتدين عن الإسلام وذلك لكون أوباما من أصل إسلامي ولكون أباه وبعض أفراد عائلته من المسلمين. ولكن الكثيرين بالطبع عندما شاهدوا هذا المقطع الهزلي استنكروا مثل هذة الدعوة الهمجية بل البعض من المسلمين المعتدلين ذهب إلي حد اعتبارها نوع من الإرهاب المعنوي وتشويه لصورة دين الله الحنيف أمام أمريكا والغرب الكافر. طبعاً لسنا بحاجة إلي القول بأن رئيس أقوي دولة في العالم لن ترهبه مثل هذة السخافات التي يخرج بها أمثال هؤلاء السفهاء علي القنوات الدينية الفضائية ولن يكترث بها أصلاً (وذلك بالرغم من أن الإرهاب الإسلامي هو أمر لا يستهان به, فقد نجح في توجيه صفعة قوية لأمريكا في أحداث 11 سبتمبر), لكن علي اي حال إذا شاهد أوباما هذا المقطع فإنه بالتأكيد سينفجر ضحكاً ساخراً علي ما وصل إليه العالم الإسلامي من جهل وتخلف لا مثيل له علي كوكب الأرض!!

.

.

أما نحن كدعاة للحرية الدينية فلسنا بصدد هذا الشيخ ولا بصدد أوباما, وليس يعنينا من هو الشيخ الذي صاح بهذة الدعوة وإلي من وجهها.. ولكننا في الحقيقة بصدد الدعوة نفسها التي هي عبارة (أسلم.. تسلم). فهل المسلمين الذين استنكروا هذة الدعوة استنكروها لأنها تحمل مضمون الإرهاب (إما الإسلام أو الحرب والجهاد) ام لأنها كانت موجهه فقط إلي رئيس لديه شعبية وجماهيرية واسعة علي مستوي العالم خاصة من شعوب منطقة الشرق الأوسط؟؟ في رأيي ربما يكون هذا الإستنكار نابعاً من الخوف من تأثير هذة الدعوات علي الغرب وإنتهاز الإعلام الأمريكي لهذة الفرص وإستغلالها في إظهار الإسلام في صورة دين الإرهاب!

.

فإذا كانت هذة الدعوة (أسلم.. تسلم) مرفوضة من ذاتها وأساسها لأن تحمل تهديداً صريحاً وإجباراً لغير المسلم علي الدخول في الإسلام وتجعل من الدين الإسلامي دين للسخرية, فماذا يقول المسلم عن دعوة رسول الإسلام إلي الكفار وغير المسلمين من اليهود حينما قال لهم منذ اكثر من 1400 عام نفس هذة العبارة (أسلموا.. تسلموا) وهذا مثبت في هذة الأحاديث النبوية الشريفة؟!!

.

أولا: في كتاب صحيح البخاري – حديث رقم 24:

.

‏"حدثنا ‏‏عبد الله بن محمد المسندي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو روح الحرمي بن عمارة ‏ ‏قال حدثنا ‏شعبة ‏‏عن ‏‏واقد بن محمد ‏ ‏قال سمعت أبي‏ ‏يحدث عن ‏ابن عمر ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال أمرت أن أقاتل الناس حتى‏ ‏يشهدوا ‏أن لا إله إلا الله وأن ‏ ‏محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك ‏عصموا ‏‏مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله".

.

ثانياً: ‏في كتاب صحيح البخاري – حديث رقم 2931:

.

"حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏قال حدثني ‏سعيد المقبري ‏عن ‏ ‏أبيه ‏عن ‏‏أبي هريرة‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال: ‏بينما نحن في المسجد خرج النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال‏ ‏انطلقوا إلى ‏ ‏يهود ‏ ‏فخرجنا حتى جئنا ‏ ‏بيت المدراس ‏ ‏فقال أسلموا تسلموا واعلموا أن الأرض لله ورسوله وإني أريد أن أجليكم من هذه الأرض فمن يجد منكم بماله شيئا فليبعه وإلا فاعلموا أن الأرض لله ورسوله".

.

إذن, فالرسول (عليه أفضل الصلوات والتسليم) كان مأمور من إلهه أن يقاتل الناس حتي يشهدوا بشهادة الإسلام, فإن لم يفعلوا هذا فدمائهم وأموالهم ونسائهم غنيمة حلال لجيوش المسلمين!! وهذا الشيخ لكونه مسلم يؤمن بالقرآن والسنة مطالب أيضاً أن يتبع سنة رسوله الكريم.. لذا فإن دعوته لأي شخص للدخول في الإسلام بهذة الطريقة هي خير ما فعل ولا يوجد أي خطاً من الناحية الشرعية فيما قاله ولا يستطيع مسلم واحد في الكرة الأرضية أن يلوم مثل هذا الشيخ!!

.

لذلك فإنني أقول للمسلمين المعتدلين الذي يرفضون كلام مشايخهم معتبرين كلامهم مرفوض من الناحية العقلية والمنطقية, أقول لهم لا ينبغي لكم أن ترفضوا كلامهم لان رفضكم لهذا الكلام هو في الحقيقة رفض وإنكار للمعلوم من السنة النوبية الشريفة, ومنكر السنة كافر, والكافر خارج عن الملة وأمواله وممتلكاته حلال للمسلمين! وإذا اعترض أحد منكم علي السنة بحجة إنها جاءت في ظروف خاصة, فهل يجرؤا أحداً منكم علي إنكار القرآن أيضاً وما ورد فيه من الآية 29 من سورة التوبة التي تقول: "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون"؟!

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

الى كل من يتهم الاسلام العظيم بانه دين قتل
فانظروا اولا الى كتابكم
اليكم مجموعة من ايات القتل والدمار والحرق والسبى فى كتابكم المقدس
ملحوظة
(اذا قلتم ان السيد المسيح عيسى عليه السلام لم يقل هذا ولم يأمر به فاليكم الرد ايضا من داخل كتابكم وعلى لسان عيسى الكريم بالبلعكس امر بحمل السيف .
فى انجيل متى الاصحاح الخامس -1
17«لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ.

المسيح نفسة يدعوا الى القتل والاستعداد لذلك .
2-انجيل متى الاصحاح 10

34«لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا. 35فَإِنِّي جِئْتُ لأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ، وَالابْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا. 36وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.

3- انجيل لوقا الاصحاح 22
35ثُمَّ قَالَ لَهُمْ:«حِينَ أَرْسَلْتُكُمْ بِلاَ كِيسٍ وَلاَ مِزْوَدٍ وَلاَ أَحْذِيَةٍ، هَلْ أَعْوَزَكُمْ شَيْءٌ؟» فَقَالُوا: «لاَ». 36فَقَالَ لَهُمْ:«لكِنِ الآنَ، مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذلِكَ. وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفًا ) .( سؤال فيما يستحدم السيف)

-انجيل لوقا الاصحاح 194
27أَمَّا أَعْدَائِي، أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».
.

غير معرف يقول...

تكملة

واليكم ايات القتال


1-سفر التثنيةالأصحَاحُ الْعِشْرُونَ
10«حِينَ تَقْرُبُ مِنْ مَدِينَةٍ لِكَيْ تُحَارِبَهَا اسْتَدْعِهَا إِلَى الصُّلْحِ، 11فَإِنْ أَجَابَتْكَ إِلَى الصُّلْحِ وَفَتَحَتْ لَكَ، فَكُلُّ الشَّعْبِ الْمَوْجُودِ فِيهَا يَكُونُ لَكَ لِلتَّسْخِيرِ وَيُسْتَعْبَدُ لَكَ. 12وَإِنْ لَمْ تُسَالِمْكَ، بَلْ عَمِلَتْ مَعَكَ حَرْبًا، فَحَاصِرْهَا. 13وَإِذَا دَفَعَهَا الرَّبُّ إِلهُكَ إِلَى يَدِكَ فَاضْرِبْ جَمِيعَ ذُكُورِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. 14وَأَمَّا النِّسَاءُ وَالأَطْفَالُ وَالْبَهَائِمُ وَكُلُّ مَا فِي الْمَدِينَةِ، كُلُّ غَنِيمَتِهَا، فَتَغْتَنِمُهَا لِنَفْسِكَ، وَتَأْكُلُ غَنِيمَةَ أَعْدَائِكَ الَّتِي أَعْطَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. 15هكَذَا تَفْعَلُ بِجَمِيعِ الْمُدُنِ الْبَعِيدَةِ مِنْكَ جِدًّا الَّتِي لَيْسَتْ مِنْ مُدُنِ هؤُلاَءِ الأُمَمِ هُنَا. 16وَأَمَّا مُدُنُ هؤُلاَءِ الشُّعُوبِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَصِيبًا فَلاَ تَسْتَبْقِ مِنْهَا نَسَمَةً مَّا، 17بَلْ تُحَرِّمُهَا تَحْرِيمًا: الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ، كَمَا أَمَرَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، 18لِكَيْ لاَ يُعَلِّمُوكُمْ أَنْ تَعْمَلُوا حَسَبَ جَمِيعِ أَرْجَاسِهِمِ الَّتِي عَمِلُوا لآلِهَتِهِمْ، فَتُخْطِئُوا إِلَى
الرَّبِّ إِلهِكُمْ.
2- سفر حزقيال الأصحَاحُ التَّاسِعُ

4وَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «اعْبُرْ فِي وَسْطِ الْمَدِينَةِ، فِي وَسْطِ أُورُشَلِيمَ، وَسِمْ سِمَةً عَلَى جِبَاهِ الرِّجَالِ الَّذِينَ يَئِنُّونَ وَيَتَنَهَّدُونَ عَلَى كُلِّ الرَّجَاسَاتِ الْمَصْنُوعَةِ فِي وَسْطِهَا». 5وَقَالَ لأُولئِكَ فِي سَمْعِي: «اعْبُرُوا فِي الْمَدِينَةِ وَرَاءَهُ وَاضْرِبُوا. لاَ تُشْفُقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. 6اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ، اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. وَلاَ تَقْرُبُوا مِنْ إِنْسَانٍ عَلَيْهِ السِّمَةُ، وَابْتَدِئُوا مِنْ مَقْدِسِي». فَابْتَدَأُوا بِالرِّجَالِ الشُّيُوخِ الَّذِينَ أَمَامَ الْبَيْتِ. 7وَقَالَ لَهُمْ: «نَجِّسُوا الْبَيْتَ، وَامْلأُوا الدُّورَ قَتْلَى. اخْرُجُوا». فَخَرَجُوا وَقَتَلُوا فِي الْمَدِينَةِ

3-سفر اشعياء الأصحَاحُ الثَّالِثُ عَشَرَ

9هُوَذَا يَوْمُ الرَّبِّ قَادِمٌ، قَاسِيًا بِسَخَطٍ وَحُمُوِّ غَضَبٍ، لِيَجْعَلَ الأَرْضَ خَرَابًا وَيُبِيدَ مِنْهَا خُطَاتَهَا. 10فَإِنَّ نُجُومَ السَّمَاوَاتِ وَجَبَابِرَتَهَا لاَ تُبْرِزُ نُورَهَا. تُظْلِمُ الشَّمْسُ عِنْدَ طُلُوعِهَا، وَالْقَمَرُ لاَ يَلْمَعُ بِضَوْئِهِ. 11وَأُعَاقِبُ الْمَسْكُونَةَ عَلَى شَرِّهَا، وَالْمُنَافِقِينَ عَلَى إِثْمِهِمْ، وَأُبَطِّلُ تَعَظُّمَ الْمُسْتَكْبِرِينَ، وَأَضَعُ تَجَبُّرَ الْعُتَاةِ. 12وَأَجْعَلُ الرَّجُلَ أَعَزَّ مِنَ الذَّهَبِ الإِبْرِيزِ، وَالإِنْسَانَ أَعَزَّ مِنْ ذَهَبِ أُوفِيرَ. 13لِذلِكَ أُزَلْزِلُ السَّمَاوَاتِ وَتَتَزَعْزَعُ الأَرْضُ مِنْ مَكَانِهَا فِي سَخَطِ رَبِّ الْجُنُودِ وَفِي يَوْمِ حُمُوِّ غَضَبِهِ. 14وَيَكُونُونَ كَظَبْيٍ طَرِيدٍ، وَكَغَنَمٍ بِلاَ مَنْ يَجْمَعُهَا. يَلْتَفِتُونَ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى شَعْبِهِ، وَيَهْرُبُونَ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى أَرْضِهِ. 15كُلُّ مَنْ وُجِدَ يُطْعَنُ، وَكُلُّ مَنِ انْحَاشَ يَسْقُطُ بِالسَّيْفِ. 16وَتُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ أَمَامَ عُيُونِهِمْ، وَتُنْهَبُ بُيُوتُهُمْ وَتُفْضَحُ نِسَاؤُهُمْ

غير معرف يقول...

تكملة
4-سفر هوشع الأصحَاحُ الثَّالِثُ عَشَرَ

15وَإِنْ كَانَ مُثْمِرًا بَيْنَ إِخْوَةٍ، تَأْتِي رِيحٌ شَرْقِيَّةٌ، رِيحُ الرَّبِّ طَالِعَةً مِنَ الْقَفْرِ فَتَجِفُّ عَيْنُهُ وَيَيْبَسُ يَنْبُوعُهُ. هِيَ تَنْهَبُ كَنْزَ كُلِّ مَتَاعٍ شَهِيٍّ. 16تُجَازَى السَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلهِهَا. بِالسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ، وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ.

5-سفر العدد الأصحَاحُ الْحَادِي وَالثَّلاَثُونَ

15وَقَالَ لَهُمْ مُوسَى: «هَلْ أَبْقَيْتُمْ كُلَّ أُنْثَى حَيَّةً؟ 16إِنَّ هؤُلاَءِ كُنَّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، حَسَبَ كَلاَمِ بَلْعَامَ، سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ فِي أَمْرِ فَغُورَ، فَكَانَ الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. 17فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ. وَكُلَّ امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا. 18لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللَّوَاتِي لَمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لَكُمْ حَيَّاتٍ

6-سفر يوشع الأصحَاحُ السَّادِسُ

21وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُل وَامْرَأَةٍ، مِنْ طِفْل وَشَيْخٍ، حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ. 22وَقَالَ يَشُوعُ لِلرَّجُلَيْنِ اللَّذَيْنِ تَجَسَّسَا الأَرْضَ: «ادْخُلاَ بَيْتَ الْمَرْأَةِ الزَّانِيَةِ وَأَخْرِجَا مِنْ هُنَاكَ الْمَرْأَةَ وَكُلَّ مَا لَهَا كَمَا حَلَفْتُمَا لَهَا». 23فَدَخَلَ الْغُلاَمَانِ الْجَاسُوسَانِ وَأَخْرَجَا رَاحَابَ وَأَبَاهَا وَأُمَّهَا وَإِخْوَتَهَا وَكُلَّ مَا لَهَا، وَأَخْرَجَا كُلَّ عَشَائِرِهَا وَتَرَكَاهُمْ خَارِجَ مَحَلَّةِ إِسْرَائِيلَ. 24وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا، إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ

7-سفر يوشع الأصحَاحُ الْحَادِي عَشَرَ


10ثُمَّ رَجَعَ يَشُوعُ فِي ذلِكَ الْوَقْتِ وَأَخَذَ حَاصُورَ وَضَرَبَ مَلِكَهَا بِالسَّيْفِ، لأَنَّ حَاصُورَ كَانَتْ قَبْلاً رَأْسَ جَمِيعِ تِلْكَ الْمَمَالِكِ. 11وَضَرَبُوا كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ، وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ، وَأَحْرَقَ حَاصُورَ بِالنَّارِ. 12فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ مُدُنِ أُولئِكَ الْمُلُوكِ وَجَمِيعَ مُلُوكِهَا وَضَرَبَهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمَهُمْ كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ.

8-سفر صموئيل الاول الأصحَاحُ الْخَامِسُ عَشَرَ

. 3فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ، وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً، طِفْلاً وَرَضِيعًا، بَقَرًا وَغَنَمًا، جَمَلاً وَحِمَارًا».

Related Posts with Thumbnails