ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

26 أغسطس، 2009

فشكووول ونقد الأديان

رداً علي الإستاذ فشكووول الذي يقول في تعليقه:

يا سيدي.. انت كتبت فى مقدمتك انك مسيحي وتحب المسيح وان المسيح إلهك وكتبت أيضا انك تؤمن بتعدد الديانات وبأنك تحترم ديانات الآخرين. وتحترم أيضا الآخرين وكتبت كلاما طيبا.

عفواً.. لم أقل عبارة "إني أحترم الديانات الأخرى", بل قلت إني أحترم "حرية الإنسان" في اختيار دينه وعقيدته تلك الحرية التي نصت عليها جميع مواثيق حقوق الإنسان في العالم والتي للأسف لا يقرها الإسلام! كذلك قلت إني "أحترم جميع البشر اياً كانت ديانتهم أو جنسياتهم".. أحترمهم من منطلق أنهم بشر وإخوة لي في الإنسانية.. ولكني يا سيدي الفاضل لست مطالب أن أحترم مثل هذة الديانات والعقائد التي تزدري حقوقي الإنسانية وتصفني بالقرد والخنزير!! وكيف أحترمها وهي تكفرني وتأمر بجز عنقي وسفك دمي إن لم أعط الجزية (الإتاوة) عن يد وأنا ذليل وصاغر ومضروباً علي القفا.. يبدو أنك قد خلطت بين الأمور!

ولكن مالك ونقد المشايخ ونقد كتاب الإسلام مثل ابن كثير لما نقدته عند ميدوز.

عندما يأتي شخصاً ما ويقوم بسبك وتهديد أمنك وأمن أهل بيتك بدعوى إنك كافر وغير مؤمن.. ماذا سيكون رد فعلك في هذة الحالة؟!! تريدني ألا أنتقد ابن كثير؟!! تريدني أن أقرأ مثل هذة العبارات التي تحرض علي قتلي وسلب أموالي وامتهان كرامتي وحريتي وأقول لا ينبغي ان انتقد ابن كثير أو حتي أرفض كلامه حتي لا يغضب مني الأستاذ فشكووول!! واضح إنك شخص مغيب لا تدري ما تقوله!! مرة أخري اقرأ هذة العبارات التي هي من كتب تفاسير علماء الإسلام لعلك تدرك لماذا أنا أنتقدها!

.

وقد كفروا (أي اليهود والنصارى) بسيدهم وأفضلهم وخاتمهم وأكملهم (أي رسول الإسلام), ولهذا قال " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب " وهذه الآية الكريمة أول الأمر بقتال أهل الكتاب.

.

ما هذة العبارة يا أستاذ فشكووول؟ أليست هي دعوة إلي قتلي لأني لا أؤمن بسيد الخلق؟! أليس في هذة خرقاً للحرية الدينية وإجباراً علي اعتناق عقيدة لا أؤمن فيها؟! ألا تري في هذا إرهاباً؟!!!

.

أيضاً:

.

وقوله " حتى يعطوا الجزية " أي إن لم يسلموا " عن يد " أي عن قهر لهم وغلبة " وهم صاغرون " أي ذليلون حقيرون مهانون فلهذا لا يجوز إعزاز أهل الذمة ولا رفعهم على المسلمين بل هم أذلاء صغرة أشقياء.

.

ذليلون.. حقيرون.. مهانون.. صغرة.. أشقياء.. ألا تكفيك كل هذة الكلمات الفجة التي تمتهن وتزدري كرامة الإنسان غير المسلم؟!!!

فان جئت للنقد سيجيئك النقد..

مرحباً بأي نقد!

إستاذنا الفاضل.. كتابنا المقدس قادر أنه يصمد أمام أي نقد أو هجوم لأنه كتاب الحق! لذلك فنحن لا نخشى من قيام أي شخص بنقد الكتاب المقدس لأننا نملك الدليل والبرهان علي صحته وصدق كلامه!

وان سفهت اى دين سيجيئ لك من يسفه دينك وهذا مالا نرضاه ولا نتمناه..

كيف لا ترضاه ولا تتمناه؟! ألم يسفه القرآن نفسه أهل الكتاب بدعوي إنهم لم يؤمنوا بنبوة محمد ولذلك أمر أن تضرب عليها الجزية وان يعطوها عن يد وهم أذلاء مهانون حقيرون؟!! أليس هذا أكبر تسفيها للآخرين؟!! تقول إنك لا ترضاه, فهل معني هذا إنك لا ترضي بما جاء بقرآنك الكريم؟!! ألم يكفر القرآن المسيحية عندما اتهم المسيحيين بالشرك والضلال لأنهم يقولون أن المسيح هو ابن الله؟! تطالبني بعدم التدخل في شئون الأديان الأخرى, وأنا أقول لك ولماذا الإسلام هو الآخر تدخل وأقحم نفسه في شأن عقيدتنا؟!! ثم قل لي أين قمت أنا بتسفيه أي دين؟!! كل ما أنشره علي هذة المدونة هو أحاديث نبوية وآيات قرآنية.. فقط أنا أعرض الحقيقة التي ربما غائبة عن ذهنك!

يا سيدي أرى ان تسكت عن نقد دين غيرك..

موافق.. لكن هذا مشروط بقيام المسلمين بحذف وإلغاء (أو بمعني أصح نسخ) جميع الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحرض علي قتلي وسلب أموالي! كذلك إلغاء حد الردة وإعطاء الحرية للمسلمين أن يتركوا الإسلام وأن يعتنقوا أي عقيدة أخري كيفما شاءوا.

ولتكن كما كتبت فى مقدمة مدونتك وانك تحترم كل ما يعتقد به الناس وانك تفصل الدولة عن الدين وكل الكلام الطيب الذى ذكرته فى التعريف بك.

ومازلت أؤمن بفصل الدين عن الدولة.. السيد المسيح لم يأتي ليؤسس مملكة أرضية أو إمبراطورية دينية, فهو لم يقد جيوشاً ولم يغز بلاد الآخرين بالقوة المسلحة. إنما جاء ليملك علي القلوب بتعاليم السلام والمحبة والحياة!
.
تحياتى

ليست هناك تعليقات:

Related Posts with Thumbnails