ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

27 مارس، 2012

حازم ابو اسماعيل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حازم صلاح ابو اسماعيل المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية في مصر يدعو الشباب المسلم للنزول في الطرق والشوارع واستيقاف كل شاب يروه يسير بصحبة فتاة بدعوي تفعيل ما يسمي بـ "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في مصر!ه

video

إذاً فحسب ما يقوله هذا الشيخ المُرشح لرئاسة الجمهورية فإن مجموعة من الشباب "الصالحين" تتطوع للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وذلك بالنزول للشوارع والطرق في مصر لمراقبة المارة والعابرين فإن وجدوا أمامهم شاباً يسير بصحبة فتاة قام احدهم بالذهاب إليه لاستيقافه ومعاتبه علي هذا الفعل بحجة ان ذلك منكر ووجب تغيره! فإن رفض الشاب النصيحة وقال بأن الأمر ليس من شأنكم تدخل باقي افراد الهيئة او "الفتوات" (كما وصفهم الشيخ) لردعه وتأديبه!ه

للآسف هذا هو فكر احد ابرز مرشحي الرئاسة في مصر والحاصلين حتي الآن علي اكبر عدد من التوكيلات.. انها حقاً كارثة ان يكون هذا هو مستوي تفكير مرشحي رئاسة دولة بحجم ومكانة مصر وخاصة بعد قيام ثورة شعبية كانت اهم مطالبها الحرية والديمقراطية!ه

هذا المدعو شيخاً يريد ان يتدخل في الحريات الشخصية للمواطنين وتأسيس ما يسمي بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كتلك الموجودة بمملكة العربية السعودية..!!ه

أما كلامه فعندي عليه ملاحظتين:ه

اولاً: هذا الرجل يتحدث وكأن كل شاب وفتاة يسيران في الطريق معهاً هما ذاهبين لإرتكاب الإثم والمعصية! لماذا تفترض يا شيخ سوء النية لمجرد رؤية شاب يسير بصحبة فتاة في الطريق؟ أليس من الممكن ان تكون تلك الفتاة زوجته او شقيقته؟! وحتي وإن لم تكن زوجته او شقيقته فليس من حق احد ان يفترض سوء النية ويدعي ان ثمة علاقة غير شرعية بينهما! تفتيش ضمائر ونوايا المواطنين ليس من دور رئيس الدولة يا سيد ابو اسماعيل!ه

ثانياً: هل من المفترض انه اينما سار رجل مع زوجته في الطريق ان يحمل في جيبه قسيمة الزواج لإثبات علاقتهما حتي إذ ما استوقفه فرد من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وسأله عن من تكون هذة المرأة التي يسير معها يقول له هذة زوجتي وهذة قسيمة زواجنا..؟!! هل هذا أمر عقلاني ومنطقي يا حضرة المرشح للرئاسة الجمهورية؟!ه

تخيل عزيزي المسلم مثلاً انك تسير بالطريق مع شقيقتك واستوقفك رجلين بلحي طويلة وجلاليب قصيرة وسألوك عن من تكون هذة الفتاة التي تسير بجوارها..؟!! ماذا ستفعل في موقف كهذا..؟!! تدفعهم بعيداً عنك وتقول لهما هذا ليس شأنكما..؟!! إن فعلت هذا تكون قد اعتديت علي من هم مخول لهم تطبيق ما يسمي بـ "شرع الله" كما يعتقد هذا الشيخ المحتمل أن يكون رئيساً لبلدك! أما إن أجابتهما قائلاً انها شقيقتي فأنت هنا مُلزم بإبراز اي مستند رسمي تجده في جيبك يثبت ذلك! فإن لم تجد يحق لهما ان يقتادوك انت وشقيقتك إلي مقر الهيئة - وكأنك متهم - لحين إثبات ما تقول!ه

إذاً هذا ما يريد السيد مرشح رئاسة مصر الذي يدعمه الكثير من المشايخ وعلماء المسلمين في مصر.. بهذا الفكر ستنهض مصر باذن الله من كبوتها وتنضم لقائمة الدول العظمي!ه

لك الله يا بلدي..ه

ليست هناك تعليقات:

Related Posts with Thumbnails