ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

28 يونيو، 2009

مكانة المرأة فى الإسلام

عزيزتي المسلمة .. هذة هي مكانتك في الإسلام بالدليل والبرهان ومن القرآن والسنة:

1. عامة أهل النار من النساء:

‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسماعيل ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏التيمي ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عثمان ‏ ‏عن ‏ ‏أسامة ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏قمت على باب الجنة فكان عامة من دخلها المساكين وأصحاب الجد محبوسون غير أن أصحاب النار قد أمر بهم إلى النار وقمت على باب النار فإذا عامة من دخلها النساء.

صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب لا تأذن المرأة في بيت زوجها إلا بإذنه


2. المرأة ضلع أعوج:

‏حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن عبد الله ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال:
‏المرأة كالضلع إن أقمتها كسرتها وإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج.

صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب المداراة مع النساء


3. المرأة والحمار يمرون من وراء العنزة:

‏حدثنا ‏ ‏آدم ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عون بن أبي جحيفة ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏قال ‏‏خرج علينا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بالهاجرة ‏ ‏فأتي بوضوء فتوضأ فصلى بنا الظهر والعصر وبين يديه ‏ ‏عنزة ‏
‏والمرأة والحمار يمرون من ورائها.

صحيح البخاري .. كتاب الصلاة .. باب الصلاة إلى العنزة


4. ناقصات عقل ودين وأكثر أهل النار:

‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي مريم ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏زيد هو ابن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏عياض بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏قال ‏‏خرج رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فقال يا معشر النساء ‏ ‏تصدقن فإني ‏ ‏أريتكن ‏ ‏أكثر أهل النار فقلن وبم يا رسول الله قال تكثرن ‏ ‏اللعن وتكفرن ‏ ‏العشير ‏ ‏ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب ‏ ‏للب ‏ ‏الرجل الحازم من إحداكن قلن وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله قال أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل قلن بلى قال فذلك من نقصان عقلها أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم قلن بلى قال فذلك من نقصان دينها.

صحيح البخاري .. كتاب الحيض .. باب ترك الحائض الصوم



5. المرأة كالكلب والحمار:

‏حدثنا ‏ ‏عمر بن حفص بن غياث ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏الأسود ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏ح ‏ ‏قال ‏ ‏الأعمش ‏ ‏وحدثني ‏ ‏مسلم ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏‏ذكر عندها ما يقطع الصلاة الكلب والحمار والمرأة فقالت شبهتمونا بالحمر والكلاب والله ‏ ‏لقد رأيت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يصلي وإني على السرير بينه وبين القبلة مضطجعة فتبدو لي الحاجة فأكره أن أجلس فأوذي النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأنسل ‏ ‏من عند رجليه.

صحيح البخاري .. كتاب الصلاة .. باب من قال لا يقطع الصلاة شئ


حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل ابن علية ‏ ‏قال ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثني ‏ ‏زهير بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل بن إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن هلال ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن الصامت ‏ ‏عن ‏ ‏أبي ذر‏ ‏قال ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏إذا قام أحدكم ‏ ‏يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإذا لم يكن بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود قلت يا ‏ ‏أبا ذر ‏ ‏ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر قال يا ابن أخي سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كما سألتني فقال الكلب الأسود شيطان.

صحيح مسلم .. كتاب الصلاة .. باب قدر ما يستر المصلي


6. الملائكة تلعن المرأة:

‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح - تابعه ‏ ‏شعبة ‏ ‏وأبو حمزة ‏ ‏وابن داود ‏ ‏وأبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش.

صحيح البخاري .. كتاب بدء الخلق .. باب ذكر الملائكة



7. لا ترفعن رءوسكن قبل الرجال:

‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏سهل بن سعد ‏ ‏قال ‏‏لقد رأيت الرجال عاقدي ‏ ‏أزرهم ‏ ‏في أعناقهم مثل الصبيان من ضيق ‏ ‏الأزر ‏ ‏خلف النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال قائل يا معشر النساء لا ترفعن رءوسكن حتى يرفع الرجال.

صحيح البخاري .. كتاب الصلاة .. باب أمر النساء المصليات وراء الرجال أن لا يرفعن رءوسهن



8. المرأة تقبل في صورة شيطان:

‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن أبي عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رأى امرأة فأتى امرأته ‏ ‏زينب ‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة ‏ ‏لها ‏ ‏فقضى حاجته ‏ ‏ثم خرج إلى أصحابه فقال ‏إن المرأة تقبل في صورة شيطان ‏ ‏وتدبر ‏ ‏في صورة شيطان فإذا أبصر أحدكم امرأة ‏ ‏فليأت أهله ‏ ‏فإن ذلك يرد ما في نفسه.

صحيح مسلم .. كتاب النكاح .. باب ندب من رأى امرأة فوقعت في نفسه إلى أن يأتي امرأته



9. لا يحل للمرأة الصوم إلا بإذن زوجها:

‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه وما أنفقت من نفقة عن غير أمره فإنه يؤدى إليه شطره ‏ورواه ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏أيضا ‏ ‏عن ‏ ‏موسى ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏في الصوم.

صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب لا تأذن المرأة في بيت زوجها لأحد إلا بإذنه



10. الشؤم في ثلاث: الدار والفرس والمرأة:

‏حدثنا ‏ ‏محمد بن منهال ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن زريع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمر بن محمد العسقلاني ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قال ‏‏ذكروا الشؤم عند النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: ‏
‏إن كان الشؤم في شيء ففي الدار والمرأة والفرس.

صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب ما يتقى من شؤم المرأة



11. حق المرأة على الزوج:

‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن هارون ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي قزعة ‏ ‏عن ‏ ‏حكيم بن معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏أن رجلا سأل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما حق المرأة على الزوج قال ‏أن يطعمها إذا طعم وأن يكسوها إذا اكتسى ولا يضرب الوجه ولا يقبح ولا يهجر إلا في ‏ ‏البيت.

سنن ابن ماجا .. كتاب النكاح .. باب حق المرأة على الزوج



12. النساء فتنة:

‏حدثنا ‏ ‏آدم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏سليمان التيمي ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبا عثمان النهدي ‏ ‏عن ‏ ‏أسامة بن زيد ‏ ‏رضي الله عنهما ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال
‏ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء.

صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب ما يتقى من شؤم المرأة



13. المرأة عورة وخروجها ممنوع:

‏حدثنا ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن عاصم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏مورق ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الأحوص ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏المرأة عورة فإذا خرجت ‏ ‏استشرفها ‏ ‏الشيطان.

سنن الترمذي .. كتاب الرضاع .. باب ‏ما جاء في كراهية الدخول على المغيبات‏

قوله: ( المرأة عورة ) ‏‏قال في مجمع البحار جعل المرأة نفسها عورة لأنها إذا ظهرت يستحى منهما كما يستحى من العورة إذا ظهرت, والعورة السوأة وكل ما يستحى منه إذا ظهر .

راجع تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي .. كتاب الرضاع .. باب ‏ما جاء في كراهية الدخول على المغيبات


14. شهادة المرأة نصف شهادة الرجل مهما كانت مكانتها في المجتمع:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ (البقرة 282).


15. ميراث المرأة نصف ميراث الرجل:

يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (النساء 11).


16. ضرب النساء و هجرهن في المضاجع:

الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (النساء 34).


17. حبس المرأة حتى الموت:

وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا (النساء 15).


18. المرأة تشارك ثلاثة نساء مع زوجها أو عدد لا نهائي من ملكات اليمين:

وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا (النساء 3).


19. المطلقة لا تعود لزوجها إلا بعد أن ينكحها رجل آخر:

فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (البقرة 230).


20. المرأة هي للمتعة الجنسية و يدفع لها الأجر بعد الإستمتاع بها:

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (النساء 24).


21. للرجال عليهن درجة:

وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (البقرة 228).

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

رد على القديم يا جبان
ماهو لو انت مش جبان و كافر و مهرطق كنت رديت أو اهتديت لكن انت كافر جاحد مهرطق..

عموما البوست ده له رد..بل يمكن ده أسهل بوست في الرد..مانتا أعمى العين و أعمى القلب..

غير معرف يقول...

فعلا مالقوش في الورد عيب قالو يا احمر الخدين ,أرى شبهة سوء نية في إيراد أحاديث دون وضعها في السياق :

1- عامة أهل النار من النساء:
و السبب تكثرن اللعن (السب و الشتم و سوء الأخلاق) و تكفرن العشير (يعني لا تشكر زوجها على إحسانه إليها) و التي تفعل ذلك يكون جزاؤها العقاب في الآخرة أما من لا تفعل ذلك فهي في الجنة بدليل من ماتت و زوجها عنها راض دخلت الجنة.

2-‏المرأة كالضلع إن أقمتها كسرتها وإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج. صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب المداراة مع النساء

يعني الباب الذي ذكر فيه الحديث باب المداراة مع النساء يعني بلاش تنشف دماغك و تعمل عقلك بعقلها بل ترفق بها و خدها على قد عقلها.

و الحديث المراد منه أن المرأة ليست كالرجل فلا يستقيم أن تطلب منها أن تسلك نفس سلوكه في الأمور و لو حاولت تربيتها و تعويدها على هذا السلوك كسرتها و لو تركتها استمتعت بها مع وجود هذا العوج..

3- المرأة والحمار يمرون من وراء العنزة: ‏حدثنا ‏ ‏آدم ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عون بن أبي جحيفة ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏قال ‏‏خرج علينا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بالهاجرة ‏ ‏فأتي بوضوء فتوضأ فصلى بنا الظهر والعصر وبين يديه ‏ ‏عنزة ‏
‏والمرأة والحمار يمرون من ورائها

المرأة و الحمار ليس المقصود بها تشبيه المرأة بالحمار و لا وضعها في نفس المنزلة.

4- ممكن ترجع لرقم 1 رغم إن النقطة دي فسرت أكتر
و نقصان العقل هنا ليس بسبب أن الله وضع لها عقل أقل..بل لشدة العاطفة و لأن أغلب اهتمامها بأمور البيت و ليس من طبيعتها العمل و تذكر الأرقام و الشيكات و مين كان واخد ايه..الخ

و نقصان الدين تم إيضاحه..و مع ذلك في حديث آخر يقول الرسول صلى الله عليه و سلم (ذلك أمر كتبه الله على بنات حواء)أو كما قال صلى الله عليه و سلم

6. الملائكة تلعن المرأة: ‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح

متهيألي واضحة و واضح السبب..لو المراة ناشز و رافضة تدي لزوجها حقه منها بدون سبب كتعب أو مرض أو سبب يمنع فبات غضبان عليها..لأن أحد الإختبارات للمرأة في الدنيا هو طاعة زوجها .

7. لا ترفعن رءوسكن قبل الرجال: ‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏سهل بن سعد ‏ ‏قال ‏‏لقد رأيت الرجال عاقدي ‏ ‏أزرهم ‏ ‏في أعناقهم مثل الصبيان من ضيق ‏ ‏الأزر ‏ ‏خلف النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال قائل يا معشر النساء لا ترفعن رءوسكن حتى يرفع الرجال

و السبب كان إن الناس دي كانو فقراء.. و ماكنش عندهم هدوم كتير و الستات كانو بيصلو خلف الرجال.. فلو رفعت النساء رؤسهن لرأو عورات الرجال فكان هذا الأمر..و ليس المقصود منه التقليل من شأن المراة و لا حاجة

8. المرأة تقبل في صورة شيطان: ‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن أبي عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رأى امرأة فأتى امرأته ‏ ‏زينب ‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة ‏ ‏لها ‏ ‏فقضى حاجته ‏ ‏ثم خرج إلى أصحابه فقال ‏ ‏إن المرأة تقبل في صورة شيطان ‏ ‏وتدبر ‏ ‏في صورة شيطان فإذا أبصر أحدكم امرأة ‏ ‏فليأت أهله ‏ ‏فإن ذلك يرد ما في نفسه.

الرد: دين الإسلام يأمر بالعفاف.. و يغلق أبواب الزنا و الإنحراف.. و هنا أمر من النبي صلى الله عليه و سلم للرجل الذي يرى شيء يعجبه من إمرأة غير زوجته أن يأتي زوجته حتى تذهب آثار النظرة الشيطانية التي كان سببها الشيطان الذي زين لتلك المرأة الخروج على ذلك النحو.


9. لا يحل للمرأة الصوم إلا بإذن زوجها: ‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه وما أنفقت من نفقة عن غير أمره فإنه يؤدى إليه شطره .

غير معرف يقول...

لا يصح أن تصوم المرأة خلال وجود زوجها إلا إن أذن لها..إذ ربما يحتاج إليها في أمر من الأمور التي تستلزم الإفطار و لأن ذلك أقوى لها على القيام بشئون البيت .. و كذلك لا تأذن لأحد من الناس أن يأتي إلا بإذنه..مش بيته
و لا تدخل كل من هب و دب على الراجل و تزهقه في عيشته ؟


بالنسبة لميراث المرأة على النصف من الرجل.. لأن الإسلام أعطى للرجل القوامة و أمره بالإنفاق على المرأة ليس فقط زوجته بل و أمه و أخته و ابنته إن احتاجت أي منهن.. بينما المرأة لا تنفق على بيت زوجها و لا يحق لزوجها أن يأخذ من مالها إلا برضاها ؟

ثم الإسلام خلاها تورث..عندكو مابتورثش أصلا ..

بالنسبة لموضوع الإستمتاع الجنسي و يدفع لها و كل الهبل اللي انت كاتبه..

كلامك مردود.. ما يدفع للمرأة هو مهرها و هو مال يكون ملكها و تفعل به ما تشاء إلا لو أعفت الزوج أو تنازلت عنه أو ردته له أو شاءت أن تنفقه على البيت برضاها..و الأجور هنا هي المهور.
بالنسبة للطلاق..لو طلق الرجل زوجته 3 مرات ده دليل على عدم استقامة حياتهما معا و ربما يكون دليل على عدم قدرته على أن يملك نفسه و يمتنع عن إيقاع الطلاق فتكون عقوبة له ألا يعود لتلك المرأة أبدا إلا لو تزوجت رجلا آخر و أقامت معه في حياة عادية و ليس لغرض أن تحل له ثم مات عنها أو افترقا بالطلاق فيمكن ساعتها أن تعود لزوجها الأول..

بالنسبة لحبسها حتى الموت دي من تفعل فاحشة و هذا الحكم منسوخ بالجلد للبكر و الرجم للمحصن.

غير معرف يقول...

و صدقني..لو نطيت و وقعت وقلبت و دورت و خبطت و طلع لك في دماغك قرنين ما هتلاقي للإسلام عيب و لا غلطة..

بس تعالى يا حلو يا روح امك و ابوك و أذكي اخواتك اوريلك مكانة المرأة في كتابكم المؤلف و أثر ذلك على المرأة في بلادكم التي تدين بدين بولس :

1-1Cor:14:34. لتصمت نساؤكم في الكنائس لانه ليس مأذونا لهنّ ان يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس ايضا

الستات يسكتو و لا إذن لهن أن يتكلمن؟

2-لان الرجل هو راس المرأة كما ان المسيح ايضا راس الكنيسة.وهو مخلّص الجسد

رأسها و سيدها و تاج راسها؟

Eph:5:22 ايها النساء اخضعن لرجالكنّ كما للرب


المرأة شر :

Zec:5:7 واذا بوزنة رصاص رفعت.وكانت امرأة جالسة في وسط الايفة.

Zec:5:8 فقال هذه هي الشر.فطرحها الى وسط الايفة وطرح ثقل الرصاص على فمها.


Lv:15:20 وكل ما تضطجع عليه في طمثها يكون نجسا وكل ما تجلس عليه يكون نجسا

1Cor:11:8 لان الرجل ليس من المرأة بل المرأة من الرجل

1Cor:11:9 ولان الرجل لم يخلق من اجل المرأة بل المرأة من اجل الرجل

و رد على القديم يا جبان

Servant of Christ يقول...

ساعلق بالتفصيل عل كل جزء من كلامك .. لكنني لاحظت عدم تعلقك علي حديث (المرأة كاكلب الاسود والحمار تقطع الصلاة).. أليس كل شيء مردود عليه والإسلام مفهوش ولا غلطة؟!!!!!!!

غير معرف يقول...

بجد بجد إنت ضيقت خلقي من وساخة مخك و ضيق أفقك و كفرك و جحود..

أولا: المرأة قد طلقت.. و بالتالي ليس لزوجها الأول أي سلطة عليها و ليس له أن يختار زوجها التالي..كان واحد في حياتها و مضى و انقضى..

ذنب الطلاق يقع على الزوج..لانه تسرع أو اتهف ف عقله أو لم يحكم نفسه..أو ذنب الزوجة أيا كان..فالمهم أن حياتهما معا انقضت و انتهت.

إن شاءت أن تتزوج لها الحق في ذلك..كرهت الجواز و سنينه هي حرة..المهم إنها لا يمكن ترجع لنفس الرجل الذي طلقها 3 مرات إلا إذا تزوجت زواج طبيعي ليس الغرض منه تحليلها لزوجها الأول و دي أهم نقطة لأنه لو المقصود فقط تحليلها يكون المحلل و المحلل له ملعونان..فهمت يا آكل الخنزير ثانيا عدة المرأة المطلقة 3 شهور من تاريخ أخر طهرو لو حامل تكون عدتها حتى تضع حملها و بالتالي لا يمكن واحد يتجوز واحدة و هي حامل من واحد تاني ..فهمت و لا مافهمتش و لا فاهم و بتتشرمط
موضوع عادل إمام ده مش بس منهي عنه شرعا بل لعن فاعله يعني مطرود من رحمة ربنا لتصوره أنه يضحك على الله ..و لكنه يضحك و يدمر نفسه..

و بالمناسبة يا بتوع المشاليح..روحو دورو على نساوينكو اللي القسيس بيقعد يسمع اعترافاتهم و يبتزهم بيها و تكون سيادتك قاعد زي الخول تقوله(خلصت يا بونا) يقولك استنى شوية يابني ادينا بنخلص اعتراف..

الإسلام لم يذل المرأة و أعتقد أني بينت في البوست السابق يا عرص بس انت بني آدم وسخ مابتفهمش أو بتفهم بس بتستعبط..زي العاهرة بتاعة نشيد الإنشاد اللي تكلمها تدهيك و اللي فيها تجيبه فيك..

لو راجل رد على التساؤلات بتاعة كام مرة وردت ثدياك في كتابك النجس..لو راجل رد؟

إنت إنسان وسخ..مش عاوز تفهم إن ده تشريع ربنا و مالناش نتقدم أونتأخر عنه ..
ثانيا..إنت حتة حمار مابتفهمش..
ثالثا..رد على القديم يا جبان

Related Posts with Thumbnails