ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

15 نوفمبر، 2010

د. سيد القمني: المسلم الحقيقي إسوته الحسنة هي العداوة والبغضاء!!

أخطر تصريح للدكتور سيد القمني:

 الجهاد الإسلامي فريضة لحرب أزلية ضد جميع الكفار..
والمسلم الحقيقي هو المسلم المقاتل وإسوته الحسنة هي العداوة والبغضاء!! والفقه الإسلامي هو فقه غزو ونهب وهتك أعراض!!

الدكتور سيد القمني - الباحث في الإسلاميات
نص مداخلة الدكتور سيد القمني مع الأستاذ مجدي خليل في قناة الآرامية
 وحلقة بشأن تهديدات القاعدة للمسيحيين في العراق

الأستاذ مجدي خليل: ننتقل إلي الدكتور سيد القمني. مساء الخير دكتور سيد.

الدكتور سيد القمني: مساء الخير يا استاذ مجدي.

الأستاذ مجدي خليل: أمامي قائمة بخمسة وستين منظمة إسلامية مصنفة عالمياً بإنها منظمات إرهابية جاءت مع ما يسمي بالصحوة الإسلامية (كما يسميها الشيخ القرضاوي) أو اليقظة الإسلامية (كما يسميها الدكتور محمد عمارة). ومن هذة المنظمات منظمات مثل: جماعة أبو سياف (الفلبين) – شهداء الأقصي (فلسطين) – الشباب الإسلامي (الصومال) – أنصار الإسلام (العراق) – الجماعة الإسلامية المسلحة (نيجيريا) – عصبة الأنصار (لبنان) – الجماعة الإسلامية (مصر) – حركة حماس (فلسطين) – حزب الله (لبنان) – حزب الإسلام (الصومال) – حركة الجهاد (بنجلاديش) – حركة المجاهدين (باكستان) – حركة الجهاد الإسلامي (فلسطين) – الحركة الإسلامة (أوزبكستان) – جيش محمد (باكستان) – الجماعة الإسلامية (جنوب شرق آسيا) – حركة الجهاد (مصر) – حركة طيبة (باكستان) – الجماعة الإسلامية المحاربة بليبيا – الجماعة الإسلامية بالمغرب – القاعدة في بلاد المغرب – القاعدة في الجزائر – القاعدة في بلاد الرافدين – القاعدة في اليمن – القاعدة (التنظيم العالمي) – الحوثيون (اليمن) – فتح الإسلام (لبنان) – المحاكم الإسلامية (الصومال) – جند الله السنية (إيران) – أنصار السنة (إيران) – دولة العراق الإسلامية (العراق) – عصبة الأنصار (كردستان) – البدر الإسلامية – حركة المجاهدين الإسلامية – حزب التحرير الإسلامي – الجيش الإسلامي (عدن) – جماعة الفرقان.. إذن 65 منظمة إسلامية يا دكتور سيد مصنفة عالمية علي إنها إرهابية ومع هذا يسميها الدكتور القرضاوي بالصحوة الإسلامية ويسميها الدكتور عمارة باليقظة الإسلامية! ماذا يمكن أن تطلق أنت كمفكر كبير في التراث الإسلامي علي هذة الحركات الإرهابية..؟؟

الدكتور سيد القمني: الحقيقة أن احد كتبي عنوانه: (الصحوة الإسلامية لا بارك الله فيها). ولا ننسي أن الإتحاد السوفيتي الذي كان ينشر أيدولوجيته ويزودنا بالسلاح والطائرات والصواريخ صرف 7 مليار دولار منذ بدايته حتي نهايته. أما السعودية فصرفت - خلال عشر سنوات فقط - 77 مليار دولار لتصدير وهابيتها السلفية النصية.. وللمال أفعاله كما قال الشاعر العراقي مظفر النواب. ظهر المال البترودولاري المتدفق وأحني روؤس الحكومات حتي في بلادنا مما سمح لهذا التيار بالتغول والتوحش والتسلل إلي كافة مؤسسات الوطن سواء هنا في مصر أو في العراق او في الجزائر إلي آخره. وبالتالي ستكتشف ان الإرهابي هذا لم يذهب للسعودية ليتلقي أوامر الإرهاب فيها, بل تم تحويل إعلامك وتعليمك ومدرستك ومسجدك للدعوة إلي ما يسمونه بالصحوة الإسلامية التي تقوم علي مبدأ "محمد بن عبد الوهاب" الذي يسميه دعوة (ولا يسميها مذهب). نحن لدينا مذاهب لكن هو يسميه دعوة اي الدعوة لدين جديد. المشكلة هنا أن الإرهابي قد أصبح تربية أيدينا. يعني هذا الشاب الذي يذهب لتفجير نفسه في الأزهر أو الذي يقتل الشباب في أسيوط إلي آخره. هذا الإرهابي لم يكن وارداً من تايوان ولم يتلقي أوامر الإرهاب في الصين مثلاً. انما هو شغل ايدينا نحن.. هو مصنعيتنا نحن.. هذا مصنعية مدرستنا وإعلامنا وتعليمنا الذي رضي للخضوع للسيادة الوهابية مقابل الأموال النفطية. وهم ليسوا فرق ضالة مثل ما يقال عنهم أو إنهم في الاصل جماعة مدسوسة. إنما هذا هو شغل أيدينا نحن ونحن من صنعناه. والإرهاب يصبح ضرورة يا أستاذ مجدي حينما يكون الفكر المطروح خاطيء. ويعلم صاحب هذا الفكر الخاطيء أن فكره خاطيء. في هذة الحالة هو يرفض المناقشة من حيث المبدأ ويرفض وإعمال العقل من حيث المبدأ. فيبدأ بإرهابك علي المستوي النفسي فيقول لك: ستتعذب في القبر ويخرج لك الثعبان الأقرع ويوم القيامة ستًعلق في سلسلة طولها كذا متر! فيدفعك بهذا للبحث عن الآمان فيصور لك أن الإيمان في يده هو. وأنت وشطارتك.. من الممكن أن يعطيك سبحة أو سجادة لتصلي. وإذا وجدتك تطيعه سيعطيك حزام ناسف لتفجر نفسك في العراق! الآمان وطلب الآمان منه يقابله طاعة مطلقة لا تناقش وإلا تكون قد كفرت. والذين قاموا بالنقاش وقت النبي تم تسميتهم بالمنافقين! وبالتالي لابد من الطاعة الكاملة. فيأمره قائد التنظيم ويقول له مثلاً: إضرب هذة الحافلة التي يحمل أبناء وطنك فيضربها.. يقول له فجّر أولاد جيرانك في المدرسة.. فيفجرهم أو يقول له إذبح المسييحن في العراق.. فيذبحهم. وما حدث في الكرادة في العراق لم يكن الحدث الأول للمسيحيين هناك. المسيحيين العراقيين منسيين بالمرة من حسابات المحادثات الطائفية التي أشار إليها الأستاذ عزيز الحاج منذ قليل. هم خارج هذة اللعبة عن عمد وعن قصد هم وغيرهم من الأقليات كالصابئة المندائية مثلاً إلي آخره.

الأستاذ مجدي خليل: دكتور سيد.. أريد أنا أسأل حضرتك سؤال: هل القاعدة تختلف في أيدولوجيتها عن المنظمات الجهادية الأخري ام لديهم نفس الإيدولوجية الواحدة.. وما هي هذة الإيدولوجية..؟؟

الدكتور سيد القمني: قبل أنا أجيب أقول أولاً هم في العلن يربطون ما يسمونه بالجهاد بغير أسبابه. أسبابه الإيديولوجية الحقيقة مخفية. هم يقولون إنه رد علي الظلم الذي يمارسه العالم المتقدم ضد المسلمين في فلسطين والشيشان وفي مصر بسبب وفاء قسطنتين.. إلي آخره. بينما الحقيقة أن الجهاد فرض إسلامي.. وهو فرض لحرب أزلية ضد الجميع وليس للدفاع!

الأستاذ مجدي خليل: يعني هل تقصد أن هؤلاء (الإرهابيين) هم أمناء لمصطلح الجهاد الحقيقي ..؟؟

الدكتور سيد القمني: نعم.. هذا فرض وفريضة علي المسلم! وجزيرة العرب مثلاً وقت الزمن المسمي بزمن الفتوحات لم تكن معرضة لأي غزو. بل هي من قامت بالغزو. ولو بحثت في المصادر عن كلمة (جهاد) مثلاً.. ففي كتاب الروض المربع شرح زاد المستنقع (باب الجهاد) الذي هو مقرر علي طلبة الازهر في الفقة يًعرف الجهاد فيقول: الجهاد من المصدر (جاهد) اي بالغ في قتل عدوه وهو أفضل ما يتطوع به المسلم لدينه وربه. هذا هو ما يدرسه الأزهر!

الأستاذ مجدي خليل: معني هذا أن (بن لادن) مخلص للتراث الإسلامي..أليس كذلك؟؟

الدكتور سيد القمني: نعم.. هو مُخلص لهذا التراث النصي. ولكن هنا يجب أن افرق بين إسلام نصي يلتزم بالنص كما هو ويعتبره صالح لكل زمان ومكان, وإسلام آخر إصلاحي وأنت ناقشت هذا الأمر في حلقة سابقة. فالمسألة لها أصول.. والمسلم الحقيقي هو المسلم المقاتل! فالنبي والصحابة كانوا جميعهم مقاتلين. إليك ما يقوله كتاب آخر يُدرس في الأزهر (وأنا أختار كتب الأزهر بالتحديد حتي لا يدعي أحد إنها إسرائيليات أو أن مؤلفيها من المريخ!) فيقول الكتاب: قتال الكفار واجب علي كل مسلم عاقل صحيح حر قادر.. والإسوة الحسنة في ذلك هي العداوة والبغضاء!! وإذا رجعنا إلي سورة الممتحنة - الآية 4: )قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا براء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده). هذا الكلام يُدرس في الأزهر وهذا ما يفسر ببساطة لماذا قام الرئيس الطاجيكستاني بسحب طلابه من الأزهر هذا العام! فالإسلام ليس فيه فقه الدفاع عن الوطن. هم يقولون إنه يدافعون عن الوطن في العراق.. ولكن لا يوجد في الإسلام ما يسمي بالدفاع عن الوطن وذلك بتعريفاتهم وأخيرهم إمامهم الفقيه المعاصر القرضاوي الذي يعتبر الوطنية "دسيسة إستعمارية" علي المسلمين! أما عن رابطة العالم الإسلامي كما قلت يا أستاذ مجدي. فأذكر أن أول مؤتمر لها كان في مدينة (لاهور) وكانت أهم توصياته في ذلك الوقت هي إخلاء منطقة الشرق الأوسط من غير المسلمين!

الأستاذ مجدي خليل: وكان ذلك في عام 1956.

الدكتور سيد القمني: نعم.. وأوصي بإخلاء منطقة الشرق الأوسط من غير المسلمين!

الأستاذ مجدي خليل: أي أن هذا يتناغم مع تنظيم القاعدة..؟؟

الدكتور سيد القمني: نعم. والذي أطالب بتعطيله هو بعض الآيات المتعلقة بالفقه في هذة المسألة. فما لدينا هو فقه غزو وليس دفاع! فقه فتح ونهب وهتك عرض! أنا غير متصور أن يذهب أحد لذبح جماعة من المصلين لا لسبب سوي إنهم يؤمنون بعقيدة من غير دينه إلا إذا كان هذا الشخص ملتزم بأوامر حرفية نصية تطلب منك ذلك كالقول: قاتلوا الذين كفروا من أهل الكتاب!!!

الأستاذ مجدي خليل: هذا كلام خطير جداً ما تقوله يا دكتور سيد.

هناك تعليقان (2):

انسان جديد في المسيح يقول...

شكرا اخي خادم المسيح مرة اخرى، ولكن للاسف لا زال بعض الاخوة المسلمين يحاولون تلميع الاسلام ووصفه بدين التسامح والاخاء دفنا لرؤوسهم في الرمال، يحاولون ان يتصالحوا مع انفسهم والمجتمع بالكذب على انفسهم ، وياليتهم كلهم يستفيقوا من سباتهم العميق، فيعترفوا بالاسلام على حقيقته، لكي تكون الامور واضحة لهم ولنا. الرب قادر على ان ينير بصيرتهم وبصائرهم ، فاليوم هو يوم مقبول ويوم خلاص لكل من يطلب الخلاص في المسيح يسوع وحده.

SERVANT OF JC يقول...

أشكرك اخي المبارك إنسان جديد في المسيح..

هؤلاء الذين يعملون من أجل "تلميع" الإسلام لا يقلوا خطراً عن الإرهابيين أنفسهم لإنهم بهذا النفاق والكذب إنما يتسترون علي جرائم الإسلام!

فمهما حاول البعض تلميع الإسلام وإظهاره في صورة دين التسامح, فإن المسلم العاقل لن يقتنع بهذة المحاولات الفاشلة وسيكتشف يوماً ما أن الإسلام ما هو إلا أكبر كذبة عرفتها البشرية!

تحياتي وأشكرك جدا من أجل تشجيعك اخي الحبيب :)

Related Posts with Thumbnails