ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

7 سبتمبر، 2009

الحشمة بين الإسلام والمسيحية (1-2)

تعليقاً علي كلام الأخ (إحساسي لسه حي) الذي يتسأل قائلاً:

.

ماذا سيكون رد فعل بولس الرسول إذا شاهد ملابس الفتيات المسيحيات اليوم؟

.

الرد:

.

غريب أمرك جداً يا أخي..

.

تقوم بإلقاء اللوم عليَ حينما أتعرض لبعض الأحاديث النبوية وتدعي كذباً أنها أحاديث مغلوطة ومدسوسة (بالرغم من إثبات صحتها لك), بل وتتهمني في بعض الأحيان بأنني أحاول أن أشوه صورة الدين, وإنني لا أجرؤ علي مناقشة ما جاء بالقرآن الكريم وأنني أكتفي فقط بعرض أحاديث كاذبة وقصص من الإسرائيليات.. وغيرها وغيرها من الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة... ثم تأتي بعد ذلك وتناقض نفسك وتخادع الآخرين وبدلاً من أن تناقشني مناقشة موضوعية بما جاء في انجلينا المقدس, تأتي وتسأل أسئلة تافهة لا وزن أو قيمة لها وهي بعيدة كل البعد عن جوهر العقيدة المسيحية..!! فهل أنت يا أخي مصاب بانفصام في الشخصية ام ماذا..؟!!

.

إذا أنت نفسك تعارض ما جاء بكتبكم الإسلامية كمقتل العصماء بنت مروان بهذة الطريقة الشنيعة الذي ذكرتها كتب السيرة وأيضاً تكذَب حادثة شق أم قرفة بين بعيرين (بحجة إنها تتعارض مع نبي الرحمة), وبالرغم من أن اعتراضك هذا (الذي هو في الحقيقة اعتراض لا قيمة له), فإن كل هذة الأحداث هي أحداث موثقة في كتب التراث الإسلامي, ولا يستطيع أن ينكرها منصف وإلا فانه يعتبر مُنكر لمعلوم مما جاء في صحيح الدين, وهذا حكمه الكفر..!!

..

إذن فأنني حينما أناقش أمراً ما في الإسلام, فأنا آتي بما هو موجود في كتبكم الإسلامية الصحيحة وأتكلم بالدليل والبرهان.. أما عن ملابس المسيحيات التي تتسأل بشأنها.. فلنفترض يا أخي أن ملابسهن ملابس فاضحة, ولكن فلتقل لي في أي سفر من أسفار الكتاب المقدس أمر الله النساء أو علي الأقل شجعهن علي ارتداء ملابسهن الفاضحة هذة..؟!! وفي أي كتاب من كتب ومؤلفات الأباء الكهنة والقساوسة والرهبان والقديسين وجدت أن واحداً منهم لم يعارض أو حتي يمانع أن تخرج الفتاة المسيحية بملابس شبه عارية..؟؟ هل لديك أي أدلة علي ذلك؟!! وإن لم يكن لديك, فلماذا تناقش "شبهة" لا تمتلك أي دليل عليها..؟!! أيمكنني أن أعتبر هذا غباء منك..؟!! وقبل هذا هل نحن نناقش هنا سلوكيات البشر ام نناقش العقائد نفسها..؟!! إذن لنفترض أن فتاة منهن تسير في الشارع شبه عارية, فهل هذا يعيب تعاليم الإنجيل والكتاب المقدس..؟!! هل تعتقد إنك بهذا السؤال "التعجيزي" تكون قد نجحت في أن تنسف عقيدة النصارى..؟!! يا أخي.. كنت أظن أنك أكثر ذكاءاً من ذلك.. !!

.

ماذا سيكون رد فعل بولس الرسول إذا دخلت عليه الفتيات المسيحيات بملابسهن هذة التي يدخلن بها حيث البابا شنودة.. !! بالله عليك.. ما هذا النوع من الأسئلة الساذجة والمتخلفة..؟! هل هذا هو السؤال الذي يزعجك ويؤرق منامك طوال الليل والنهار..؟!! وما هو شأنك أنت بما ترتديه المسيحيات من ملابس..؟!! هل أصبحت ملابسهن هي لب وجوهر المسيحية التي تريد أن تناقشني فيها..؟!! هل أنت فهمت كل ما يتعلق بالكتاب المقدس والعقيدة المسيحية, وأصبح كل ما يقلق سيادتك هو رد فعل بولس الرسول إذا شاهد ملابس المسيحيات اليوم..؟!! هل تري أن هذا سؤال جوهري يمس العقيدة المسيحية نفسها..؟!! كنت أظن إنك تريد أن تسأل عن مواضيع أكثر أهمية كإلوهية وصلب المسيح أو عقيدة التجسد والفداء والخلاص والتثليث..

.

فعلاً.. لم يخطيء الذي قال أن عقل المسلم يمكث بين فخذيه!! فكل ما يشغل هذا العقل هو الجنس ثم الجنس ثم الجنس..!! وسؤالك هذا هو أكبر دليل علي هذة المقولة! إذا كنت أنا قد تجاهلت التعليق علي مثل هذة الأمور لبعض الوقت, فهذا بسبب إنها أمور غير موضوعية في رأيي الشخصي, ويوجد مواضيع أكثر أهمية من مجرد مناقشة ملابس النساء!!

.

وقبل أن أجيبك علي سؤالك هذا وأتحدث معك إذا كانت ملابس الفتيات المسيحيات هي ملابس محتشمة ام لا, وإذا كان هذا من تعاليم المسيحية ام انها تصرفات شخصية.. فأنا أريد أولاً أن ألفت نظرك إلي تعليقك الأخير الذي ذكرت فيه بأن الإسلام قد أمر المسلمات بالحجاب والنقاب. وكأنك تريد أن تقول للاخرين بأن الإسلام قد أمر نساءه بالحشمة, أما المسيحية فطالما أنها لم تأمر بالحجاب والنقاب, فهي تشجع علي العري!! وهذا يعني في نظرك أن أي فتاة لا ترتدي الحجاب أو النقاب, فهي فتاة غير محتشمة! وهذا فيه تعريض واضح بالفتيات المسيحيات.. ولكنه في حد ذاته يثبت انه لديك قصور في الفهم والإدراك. فلهذا علينا أولاً أن ننظف عقلك من أفكارك الظلامية هذة وإعادة برمجة دماغك من جديد..

.

يا عزيزي المسلم.. اسمح لي أن أقولك إنك بحديثك عن الحجاب والنقاب وملابس السيدات بهذا تكون أنت أوقعت نفسك في المحظور وفتحت النار علي نفسك دون أن تشعر!! وقد سبق وتحدث عن موضوع الحجاب ولكن لا مانع من نفتح هذة الملفات مرة أخري.. ففي الإعادة إفادة !!

.

ولنبدأ أولاً بالنقاب..

.

ألا تعلم أن النقاب الآن أصبح مرفوض من كثير من المجتمعات العربية, وأن هذا بدا واضحاً جداً في مصر وبخاصة في الفترة الأخيرة حينما ظهر مشايخ الأزهر علي برامج التلفزيون المصري ليعلنوا بوضوح أن النقاب ليس فرض ديني إنما هو عادة من عادات بدوية..؟!! وهل تعلم أن وزارة الأوقاف قد أصدرت كتاباً في هذا الأمر عنوانه: "النقاب عادة وليس فرض"..؟!! هل سمعت بأن دخول المنقبات في بعض الاماكن والوظائف أصبح الآن ممنوع منعاً تاماً..؟! حتي عمل المنقبة كممرضة أو طبيبة أثار الجدل في الفترة الماضية مما دعي وزير الصحة إلي اتخاذ قرارات بشأن هذة الظاهرة. فكيف أدخل إلي مستشفي أو عيادة, وتشرف ممرضة أو طبيبة منقبة علي علاجي وأنا حتي لا أري وجها..!!! وهل يمكن للمنقبات أن يمارسن قيادة السيارات وهن ملثمات ولا يمكن لأي أحد أن يتعرف علي هوية من الذي يقود السيارة..؟!! وهل هو رجل أو إمرأة..؟؟ ألا تقرأ عن كمية الجرائم التي تحدث في المجتمع بسبب هذا النقاب..؟!! وألا تتفق معي أن ارتداء النقاب يساعد ويسهل أيضا علي قيام الفتيات بممارسة الدعارة بدون أن يراهن أحد..؟!!

.

إذا أردنا أن نتحدث عن النقاب, فالحديث يطول ولا ينتهي.. وإذا كان هذا هو حال النقاب في المجتمعات العربية ذات الأغلبية المسلمة, فما هو حاله إذن في الدول الغربية والأوربية؟! بالتأكيد أنت سمعت الرئيس الفرنسي حينما قال أن النقاب أصبح غير مرحب به علي أرض فرنسا!! بل وأصبح ممنوع لأي منقبة أن تجلس في الأماكن العامة في بعض البلدان الأوربية!!

.

إذن.. فهذا هو النقاب الذي أمرك إله الإسلام به.. مجرد زي بغيض وكريه تكرهه وتشمئز منه الناس وترفضه المجتمعات المتحضرة, ولا يبقي للمنقبة أي خيار سوي أن ترتدي هذا النقاب في منزلها فقط وأن تعتزل المشاركة في أي نشاط من أنشطة الحياة حتي تستطيع أن ترضي ربها وتتمثل بأمهات المؤمنين وتفوز بالجنة والنعيم وتتقي شر النار وعذاب الحريق!! وبهذا الوضع تعود المرأة مرة أخري إلي العصور الوسطي.. وتصير المجتمعات الإسلامية أكثر وأكثر تخلفاً.. بينما نري المرأة في العالم الغربي "الكافر" تتقلد أعلي المناصب والمراكز القيادية!!

.

هذا هو النقاب يا عزيزي.. فلتفتخر به إذن وتتغني به للصباح!

.

نأتي للحجاب..

.

وفي الحقيقة أريد أن أسأل الشيوخ الداعين إلي هذا الحجاب.. لماذا شعر المسلمة عورة ينبغي إخفاءه تحت هذة القماشة (أو الخرقة) المسماه خطاً بالحجاب بينما وجها ليس بعورة ويجوز كشفه بل وتزينه بالماكياج والأحمر والأخضر والأصفر..؟!! أيهما فيه فتنة أكثر.. شعر المرأة ام وجها الذي هو موضع الجمال الرئيسي في أي إمرأة..؟!! وأنا أسألك يا أخ "إحساس لسه حي" هل أصبحت الحشمة فقط تتمثل في تغطية الشعر..؟! هل شعر المرأة فقط هو الذي سيثير الشاب..؟!!

.

فلتنظر إلي ملابس المحجبات.. وأنت ستري عجب العجاب!! تري أن 90% من المحجبات مصابات بمرض الشيزوفرينيا.. فتجدها الواحدة منهن تغطي شعرها بمتر من القماش بينما تتفنن في كشف باقي أجزاء جسمها..!! ويكفيك أيضاً أن تنظر وتشاهد ما يحدث بين الشباب والمحجبات في جامعات مصر لتري مدي عفة وشرف الفتاة المحجبة!! لم أكن أريد أن أناقش سلوكيات البشر, فهذا ليس هدفي لكنك أنت من أردت أن نفتح هذا الموضوع!

.

أما إذا قمت بسؤال أي فتاة محجبة لماذا ترتدين الحجاب؟ فستجيبك علي الفور بأنه فرض من الله سبحانه وتعالي.. وعندما تسألها متي فرضه إله الإسلام ولماذا فرضه..؟ لا تجد منها إجابة واضحة! فأغلبية المحجبات يرتدين الحجاب دون أن يعرفن ما هو سبب تشريع هذا الحجاب!! فهل تعلمي يا أختي المحجبة أن آية الحجاب قد نزلت بسبب خروج نساء النبي للتبرز..؟!!

.

نعم.. بسبب خروج نساء النبي للتبرز .. فعمر (رضي الله عنه) كان يُراقب نساء الرسول عند خروجهُنّ إلى قضاء الحاجة (أي خروجهن للتبرز) وعلى أثر ذلك نزلت آية الحجاب..!! أعلم أنها قد تكون معلومة جديدة بالنسبة للكثيرين, وإن لم تصدق فاقرأ النص هنا في صحيح البخاري – الوضوء - خروج النساء إلى البراز..!!

.

إذن فلهذا السبب وطبقاً لحديث البخاري فإن آية الحجاب قد نزلت بسبب تبرز نساء النبي في الخلاء!! بالله عليك يا أخي الكريم.. ما هي الحاجة إلي مثل هذا الحجاب في عصرنا هذا والآن يوجد مرحاض أو أكثر داخل كل منزل ولم تعد نساء المسلمين يخرجن إلي الخلاء ليتبرزن أمام خلق الله, ويتعرضن للمراقبة من شخص يتلصص عليهن وهن يقضين حاجتهن مثل الصحابي عمر بن الخطاب (رضي الله عنه وأرضاه)..؟!!

.

وقبل كل شيء, لابد لك أن تعرف أن الحجاب هذا هو في الحقيقة ملبس طائفي وعنصري فرضته جماعات الإسلام السياسي ليجعل هناك تمييز وتفرقة بين المسلمة وغير المسلمة في نفس المجتمع. وأسألك هل يمكن أن تكون الفتاة غير محجبة ومحتشمة في ذات الوقت..؟! إذا كانت إجابتك بنعم.. فما هي الحاجة إذن إلي هذا الحجاب الذي قد يفرق بين المسلمة وغير المسلمة من خلال المظهر الخارجي وقد يسبب نوع من العنصرية في المعاملات..؟! وإذا كانت إجابتك بلا.. فهذا يعني أن كل فتاة مسلمة غير محجبة هي فتاة غير محتشمة.. ولا أعتقد أن المسلمات الغير محجبات قد يقبلن كلامك هذا.. ففي رأيي الخاص يمكن لأي إمرأة ان تحتشم في ملبسها دون أن تشترط عليها أن تغطي شعرها وترتدي الحجاب.. فالحشمة ليس مجرد غطاء علي الرأس!!

.

هذا كان عن ملبس المرأة في الإسلام.. وفي المقالة التالية أتحدث عن ملبس المرأة في المسيحية, وما هي الحشمة الحقيقية؟

.

(للحوار بقية..)

هناك 5 تعليقات:

احساس لسه حى يقول...

مش تجاوب على سؤالى الاول وبعد مكده تتكلم

ما الاجابة مش محتاجه لف ودوران

يا بولس لو دخلت عليه المسيحيات بنفس ملابس اليوم هيقولهم عيب وده حرتم وغير مقبول

يا هيكلمهم عادى ويقول كما قال شنوده لما اشتكى مسيحى من لبس الستات فى الكنيسه

شنوده قاله ماله لبسهم زى الفل

بولس هيعمل ايه

لما تجاوب اجابه واضحه

اجاوبك على كل كلامك

انت مكسوف تقول ان اللى قبله شنوده يرفضه بولس والمسيح

مستنى الاجابه منك انت برضوا

saleh يقول...

دا حوار اكتر من رائع مع متنصره اسلمت
شوفوا عظمة الاسلام

ادعوا لها بالثبات
دا الرابط
http://churchnewss.blogspot.com/

Bent El Neel يقول...

"يا هيكلمهم عادى ويقول كما قال شنوده لما اشتكى مسيحى من لبس الستات فى الكنيسه

شنوده قاله ماله لبسهم زى الفل"

فقط للتوضيح...هو سعادتك كنت قاعد في الأجتماع اللي حصل فيه الكلام ده و شفت بعينك و سمعت بودانك؟؟؟

يعنى هل مثلا السيدات و البنات اللي كانوا قاعدين كانوا لابسين مايوهات؟!

و بعدين هل البابا شنوده قال كده و سكت ولا قال حاجه تاني؟؟؟

دي اسئله بس للتوضيح علشان مانمسكش في جزء من حدث و نتجاهل الموقف بأكمله

و بعدين ياريت سعادتك توضح لنا كما سأل الأخ خادم المسيح سر انشغالك بملابس السيدات في المسيحيه :)

*+*+*+*++*++*+*+*+*

اخ صالح

بارك الله فيك يا اخى و جعلك ذخرا للأمه الأسلاميه
لقد ظهر الحق و زهق الباطل
و انا كمان زهقت بصراحه

احساس لسه حى يقول...

بنت النيل

انا رديت عليكى وقولتلك انى شوفتوا فى اليوتيوب وهدور عليه واجبهولك

والستات مكنوش لابسين مايوهات

كانوا لابسين قصير ونصف كم وبشعرهم كلهم بلا استثناء

واللى سال السؤال كان موجود واكيد شاف اكتر من اللى شوفته

وهدور واقولك شنوده قال ايه بالضبط

وهجبلك الحدث كله ان شاء الله

وانا وضحتلك السبب اعيده تانى

المشكلة مش فى ملابس المسيحيات لان فى مسلمات بيلبسوا ملابس عاريه برضوا

لاكن المشكلة ان المسلمات دول فى راى اى راجل دين لبسهم مش اسلامى من عهد الرسول لحد دلوقتى لان عندنا الحجاب اللبس الاسلامى اللى عليه اجماع تقريبا

يعنى مفيش اختلاف راى فى اى زمن فى الدين

لاكن عند حضرتك فى دينك اللى يرفضه بولس يقبله شنوده يعنى مفيش حرام واضح تمشوا عليه يعنى

واللى يرفضه شنوده دلوقتى ممكن بعد ميت سنه يقبله البابا القادم

زى ما فى الغرب القساوسه بيقبلوا اى نوع لبس للمراه ومعندهوش مانع وحرام لاى ملبس للمراه

وده مثل ممكن نطبقه فى اشياء كتير


زى اللى جبتهولك من الكتاب المقدس وسالتينى دخله ايه


1كورنثوس 14 : 34 " لِتَصْمُتْ نِسَاؤُكُمْ فِي الْكَنَائِسِ لأَنَّهُ لَيْسَ مَأْذُوناً لَهُنَّ أَنْ يَتَكَلَّمْنَ بَلْ يَخْضَعْنَ كَمَا يَقُولُ النَّامُوسُ أَيْضاً. وَلَكِنْ إِنْ كُنَّ يُرِدْنَ أَنْ يَتَعَلَّمْنَ شَيْئاً فَلْيَسْأَلْنَ رِجَالَهُنَّ فِي الْبَيْتِ لأَنَّهُ قَبِيحٌ بِالنِّسَاءِ أَنْ تَتَكَلَّمَ فِي كَنِيسَةٍ ".


وفي1تيموثاوس 2 : 12 _ 14: " وَلَكِنْ لَسْتُ آذَنُ لِلْمَرْأَةِ أَنْ تُعَلِّمَ وَلاَ تَتَسَلَّطَ عَلَى الرَّجُلِ، بَلْ تَكُونُ فِي سُكُوتٍ، لأَنَّ آدَمَ جُبِلَ أَوَّلاً ثُمَّ حَوَّاءُ، وَآدَمُ لَمْ يُغْوَ لَكِنَّ الْمَرْأَةَ أُغْوِيَتْ فَحَصَلَتْ فِي التَّعَدِّي ".


" وَلَكِنْ أُرِيدُ أَنْ تَعْلَمُوا أَنَّ رَأْسَ كُلِّ رَجُلٍ هُوَ الْمَسِيحُ. وَأَمَّا رَأْسُ الْمَرْأَةِ فَهُوَ الرَّجُلُ. وَرَأْسُ الْمَسِيحِ هُوَ اللهُ .... الرَّجُلَ لاَ يَنْبَغِي أَنْ يُغَطِّيَ رَأْسَهُ لِكَوْنِهِ صُورَةَ اللهِ وَمَجْدَهُ. وَأَمَّا الْمَرْأَةُ فَهِيَ مَجْدُ الرَّجُلِ. لأَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ مِنَ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنَ الرَّجُلِ. وَلأَنَّ الرَّجُلَ لَمْ يُخْلَقْ مِنْ أَجْلِ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنْ أَجْلِ الرَّجُلِ



وركزى فى ده اووووووووووووى

1كورنثوس 14 : 34 " لِتَصْمُتْ نِسَاؤُكُمْ فِي الْكَنَائِسِ لأَنَّهُ لَيْسَ مَأْذُوناً لَهُنَّ أَنْ يَتَكَلَّمْنَ بَلْ يَخْضَعْنَ كَمَا يَقُولُ النَّامُوسُ أَيْضاً. وَلَكِنْ إِنْ كُنَّ يُرِدْنَ أَنْ يَتَعَلَّمْنَ شَيْئاً فَلْيَسْأَلْنَ رِجَالَهُنَّ فِي الْبَيْتِ لأَنَّهُ قَبِيحٌ بِالنِّسَاءِ أَنْ تَتَكَلَّمَ فِي كَنِيسَةٍ ".


طبعا الزمن اتغير والنص مبقاش ليه اى لازمه

ولينا حوار اخر

Bent El Neel يقول...

سلام و نعمه

لا يكفي ان تأتى بنصوص للكتاب المقدس يا سيد احساس.... من اصول دراسة اى نص ديني انك تلم بالظروف المحيطه بيه و تعرف سياقه و تدرس تفسيرة و انك تشوفه في اطار الرساله الدينيه على بعضها.

انت بطرحك هذه النصوص متخيل ان كلامك ممكن يترد عليه في كلمتين و بس.... لكنك في الحقيقه اثرت العديد من النقاط اللي ممكن نناقش كل واحده منهم في موضوع بحاله.

لكن علشان نختصر....
المشكله في اختلاف المفاهيم اصلا. مفهوم الأسلام عن الفضيله و الحشمه و النقاء و الطهاره غير مفهوم المسيحيه

يعنى الأسلام مثلا اختصر العفه و الحشمه في قطعة قماش تغطي المرأه.... عامل المرأه كعوره و سبب للرذيله و خيل لأتباعه انهم لو غطوها هيمنعوا الفتنه.

المسيحيه تتعامل مع الأنـــــــــســــــان بغض النظر عن النوع. نتعلم ان الخطيئه موجوده فينا كلنا و ان الفضيله يجب ان تنبع من داخــــــــــلـــــــــنـــــــا كلنا.

علشان كده بيتكلم عن "زينة القلب" و علشان كده السيد المسيح يقول: من نظر لأمراه ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه

لو نظفت القلب و الجوهر ده هينعكس على المظهر تلقائيا.

و على فكره انا شخصيا كنت حاضره اجتماع لقداسة البابا بعث له احدهم شكوي من "اللبس الغير مناسب اللي البنات بيلبسوة"
و لأن المسيحيه تعلمنا ان نتحمل مسؤلية افعالنا و لا نلقي اللوم على الآخرين كان رد قداسة البابا الأول:

"طيب و انت بتبص لهم ليه؟!"


و بعد كده قال ان الانسان المسيحي سواء رجل او امرأه يجب ان يقدس الله في حياته بما في ذلك مظهره و ان لا يكون عثره للآخرين. و يجب ايضا ان لا يشغل باله بأخطاء الآخرين بل ان يشغل فكره و قلبه بعلاقته مع ربنا فقط.

هل فهمت الآن لماذا قال ما قال؟ هو لم ينفي العيب على من ترتدي ملابس غير لائقه. لكن حب يفكر الساءل انه بيدين الآخرين بينما هو نفسه مجرد انسان لا يحق له ان يدين


لا تدينوا لكي لا تدانوا لانكم بالدينونة التي بها تدينون تدانون . وبالكيل الذي به تكيلون
يكال لكم



اما عن النصوص التى طرحتها فيمكننا نقاشها في موضوع منفصل ...و بالطبع كلها لزمه مفيش نص مالوش لزمه

كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ للتقويم
والتأديب الذي في البر
تى 3:16

Related Posts with Thumbnails