ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

27 سبتمبر، 2010

عائشة وأحاديث فرك مني الرسول!


"كنت نازلا على عائشة . فاحتلمت في ثوبي . فغمستهما في الماء . فرأتني جارية لعائشة . فأخبرتها . فبعثت إلي عائشة فقالت : ما حملك على ما صنعت بثوبيك ؟ قال قلت : رأيت ما يري النائم في منامه . قالت : هل رأيت فيهما شيئا ؟ قلت : لا . قالت : فلو رأيت شيئا غسلته . لقد رأيتني وإني لأحكه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يابسا بظفري."

الراوي: عائشة - المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 290 -
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وعلي هذا الحديث عدة ملاحظات:

أولاً: ما حاجة المسلمين لمعرفة مثل هذة الأمور الغريبة..؟؟ ما الذي سيستفيده المسلم إن كانت عائشة تغسل ثياب الرسول بغمسها في الماء او بحكها بأظافرها..؟؟ ربما يقول البعض انها أرادت بذلك أن تعلم المسلمين النظافة والطهارة, أقول وهل تنظيف الملابس يحتاج مثلاً إلي إرشاد أو توجيه من أم المؤمنين..؟؟ هل وصل المسلمون الأوائل لهذا الحد من البلاهة ليجهلوا كيفية تنظيف ثيابهم من المني وينتظرون إمرأة تعلمهم وتحكي لهم عن تجاربها الشخصية في تنظيف ثياب زوجها..؟؟

ثانياً: الأ تستحي السيدة أم المؤمنين في أن تتكلم مع رجل غريب في أمور جنسية تخص علاقتها الزوجية مع الرسول..؟؟ أين الحياء والخجل في كلامها..؟؟ أتحدي في أن يكون هناك إمرأة مسلمة محترمة تجرؤ علي ان تخبر رجلاً غريب عنها بمثل هذة الأشياء!

ثالثاً: ماذا سيكون رد فعلك لو علمت ان زوجتك مثلاً تتحدث مع الرجال أو الجيران في أمر كهذا..؟؟ ألن تغضب وتثور من هذا التصرف..؟؟ أليست العلاقة الزوجية من الأمور الخاصة والأسرار التي لا يجوز لأحد معرفتها..؟؟

رابعاً: بالرغم من سخافة مثل هذا الحديث إلا انني أتعجب من طريقة تنظيف السيدة أم المؤمنين لثياب الرسول! تُري لماذا كانت تنتظر مني الرسول يجف علي ثيابه لتحكه بأظافرها..؟؟ هل مجرد حك او فرك المني دون غسيل بالماء سيجعل الثياب نظيفة ام ستظل رائحة الثياب نتنة مهما فركتها..؟؟ لما لا تغسلها بالماء أفضل من أن تحكها بأظافرها..؟؟ هل هذة هي النظافة التي علمتها لكم أمكم عائشة يا أمة الإسلام..؟؟ 


عار عليكم...!!

ليست هناك تعليقات:

Related Posts with Thumbnails