ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

11 مايو، 2009

نشيد الأنشاد .. أعظم نشيد في الكون!

كتاب
.
« الإعتراضات علي سفر نشيد الانشاد والرد عليها »
.
.
الباب الأول:
سفر نشيد الأنشاد والشعر الصوفي الروحي


1ـ هل كُتب النشيد بلغة مُبتذلة ؟

2ـ ماهو التصوف ؟

3ـ العلاقة بين التصوف وسفر نشيد الأناشيد.

4ـ العشق الإلهى والإبتداع فى الدين.

.
الباب الثاني:
ألفاظ سفر نشيد الأنشاد ومعانيها السامية
.

1ـ عن أوصاف الجسم.

2ـ عن تعبيرات يٌقال عنها لا تليق بكتاب من الله.

.

الباب الثالث:
سفر نشيد الأنشاد وجنة حور العين والولدان المخلدين

1ـ الجنة فى القرآن والأحاديث والتفاسير.

2ـ حور العين وعملهم فى الجنة.

3ـ الولدان المخلدون ودورهم فى الجنة.

4ـ الخمر فى الجنة.

5ـ الفاكهة ولحم الطير فى الجنة.

6ـ مقارنة بين ما قيل فى الجنة، ونشيد الأناشيد.

.

لتحميل الكتاب إضغط هنا

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

مسكين اى انسان مؤمن ومغيب العقل مثلك سيلجاء الى اى شىء لتبرير مايوجد فى عقيدته من فضائح ومخازل فمهما حاولت التبرير والالتفاف على الكلمات فالنصوص واضحه صريحه وتحمل ايحائات جنسيه فاضحه وهاهى بريطانيا تمنع تدريس وتداول الانجيل بين البريطانيين اقل من 18 سنه لاحتوائهم على عبارات خداشه للحياء وتحريض على العنف لايتناسب وطبيعة الاطفال الصغار>>> الدين افيون الشعوب واتمنى لك الشفاء العاجل قريبا

مصرى لادينى

غير معرف يقول...

قرأت الكتاب .. و بصراحة..محاولة مفضوحة و عبيطو و ساذجة لتغطية موقف سخييييييييف انتو واقعين فيه..
هأو..عشق الهي ايه و شعر صوفي ايه ده اللي ييجي في كتاب مقدس.. و لما هوا شغل بشري تحطوه في كتاب ربنا و تقولو عليه من عند ربنا ؟أما ما زاد و غطى فهو المحاولات المستمييييييتة لإلقاء بلاكم على القرآن بزعم أنه هو الذي يحتوي عبارات خادشة أو أن السنة بها عبارات خادشة.

عندما يحتاج الأمر لتشريع و تنبني على الكلمة أعمال يجب أن يكون الكلام واضح محدد و صريح..حديث السيدة عائشة يستدل منه على أن الحائض لا تخرج من البيت كما كان اليهود يفعلون و ليست نجسة كما يدعون.. بل هي في حال من أحوالها كامرأة..و أنها ليست نجسة.

أما ده تقول عليه شعر صوفي؟:

6: 13 ارجعي ارجعي يا شولميث ارجعي ارجعي فننظر اليك ماذا ترون في شولميث مثل رقص صفين 7: 1 ما اجمل رجليك بالنعلين يا بنت الكريم دوائر فخذيك مثل الحلي صنعة يدي صناع 7: 2 سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج بطنك صبرة حنطة مسيجة بالسوسن 7: 3 ثدياك كخشفتين توامي ظبية 7: 4 عنقك كبرج من عاج عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم انفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق 7: 5 راسك عليك مثل الكرمل و شعر راسك كارجوان ملك قد اسر بالخصل 7: 6 ما اجملك و ما احلاك ايتها الحبيبة باللذات7: 7 قامتك هذه شبيهة بالنخلة و ثدياك بالعناقيد 7: 8 قلت اني اصعد إلى النخلة و امسك بعذوقها و تكون ثدياك كعناقيد الكرم و رائحة انفك كالتفاح

و تقوللي دوائر فخذيك يعني :
والمفاصل في جسم الإنسان هي الروابط التي تربط أعضاء الجسم بعضها ببعض، وهي ترمز إلى الروابط القوية بين أعضاء جماعة المؤمنين كجسد واحد. وهذا ما وضحه بولس الرسول عن دور المفاصل في تركيب الجسد، إذ قال "ننمو في كل شيء نحو المسيح الذي هو الرأس، فبه يتماسك الجسد كله ويلتحم بفضل جميع المفاصل التي تقوم بحاجته، حتى إذا قام كل جزء بعمله الخاص به، نما الجسد كله، وتكامل بنيانه بالمحبة" (أفسس4: 15و16)
لا لا ..خد الحتة الملبسة دي :
الثديان: يرمزان إلى التغذية الروحية من العهد القديم، والعهد الجديد، وهما ثديا الأم الروحية الكنيسة عروس المسيح،

السرة: ترمز إلى الفطامة الروحية..

ثم يستهزئ زكريا بطرس بالقرآن كذبا و افتراءا فيقول :
والقرآن لا يقصد المعنى المجازي الروحي بل المعنى الحرفي المادي للحوريات والخمر والولدان. في حين أن نشيد الأناشيد لا يقصد المعنى الحرفي بل المعنى الرمزي الروحي

إنت مصدق الكلام ده و لا شكلك كده ؟

يعني دوائر فخذيكي يا حبيبتي بقت معناها ترابط المؤمنين.. يا حلاااااااااااااااااااااااااااوة
زغرطي يا ام مينا

و هكذا يحتاج الرب إلى كلام وسخ لكن معناه الروحي ..جميل ..بس انتو مابتشوفوش يا عمي..

انت لو مصدق يبقى ربنا يهديك..أما لو مش مصدق و مع ذلك معاند..يبقى يا خادم ربنا بيقول :

وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ


غير المعرف الذي سبقني ..شخص ملحد لا يؤمن بدين و جاب معلومة خطيرة.. في انجلترا(بلد نسخة الملك جيمس) يمنع تداول و تدريس الإنجيل لأقل من 18 سنة..يعني للكبار فقط..طبعا ماهو لما كتاب يذكر الأنبياء بأنهم زناة و كذابين و يصف الرب بأنه ينزل و يصارع عبده .. لا و ايه العبد يغلبه(حاشا لله)
و يكون فيه سفر فاضح زي نشيد الإنشاد لازم يمنع طبعا ..

--------------------------------------------------------------------------------

قال تعالى: ((أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ)) الجاثية

على فكرة..انا مش باجي مدونتك لأن عدد المتابعين ليها كتير..على العكس ..مدونتك مجهولة و لولا قطة الصحراء ماكنت سمعت بيها.. و لا انا عندي رغبة في الجدال..زي ما قلت لك في الأول خالص..عاوز اكون بلغت..و نفسي رحمة بيك و بغيرك ربنا يهديكم..لان النار صعبة و دائمة..هتندم كتير جواها انك ماحكمتش عقلك بس للأسف الندم لن يفيد ..

يقول الله تعالى: ((وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً يَا وَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلاً لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنسَانِ خَذُولاً وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنْ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا)) الفرقان:27-31


((قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا)) الكهف:103-106

Servant of Christ يقول...

@ غير معرف (1):

واضح إنك شخص كذاب .. تقول أن بريطانيا منعت تداول الاناجيل بين من هم دون ال18. وقد بحثت عن هذا الموضوع, فلم أجد اي خبر يقول أن هذا قد حدث كما تقول. كفاية كذب وتضليل .. وخليك موضوعي وصادق فيما تقوله.

Servant of Christ يقول...

@ غير معرف (2):

لا يهمني إذا كانت هذة المدونة مشهورة ام لا .. فيكفي إنني أتحدث فيها عن الحق وعن الإله الذي أحبنا وأعطانا الحياة الأبدية.

شكراً علي قراءتك للكتاب .. وشكراً لتعليقك الذي لن أعلق عليه سوي ان اقول لك: أصلي من أجلك ومن أجل أن يفتح الله بصيرتك وينيرك عقلك وذهنك لفهم كلامه بطريقة روحية بعيداً عن الجنس الذي يشغل تفكيرك.

تحياتي

غير معرف يقول...

كتاب “الكتاب المقدس بلا رقابة: الأجزاء الفاجرة والداعرة” يشرح المعني الحقيقي لنصوص الكتاب المقدس ويبتعد بذلك عن التفسيرات الرمزية وكذلك يسرد ما ورد فيه من قصص ونصوص إباحية.

يتطرق الكتاب لقصص الكتاب المقدس مثل فرية زنا لوط - عليه السلام - بإبنتيه وإدعاء الكتاب المقدس أن داود عليه السلام زنى بزوجة جاره ورئيس جيشه ثم تخطيطه لقتله. وكذلك إدعاء الكتاب المقدس أن إبراهيم عليه السلام إستخدم جمال زوجته ليحمي نفسه من المصريين. ويتناول الكتاب كذلك قصة إغراء راعوث لبوعز جنسياً بإيعاز من حماتها وبما تحتويه تلك القصة من تفاصيل دقيقة. ويتناول الكتاب العديد من القصص والنصوص الفاضحة التي تملأ الكتاب المقدس.

أما سفر نشيد الإنشاد فيصفه الكتاب بأنه سفر جنسي بحت بالرغم من محاولات تفسيره تفسيرات رمزية. ويكشف الكتاب المعنى الحقيقي لبعض العبارات والألفاظ المستخدمة فيه لنجد أننا أمام تفاصيل جنسية لا يتخيلها عقل.


لكن أهم ما ورد في الكتاب هو تأكيد حدوث تحريف في ترجمة سفر نشيد الإنشاد ليظهر أقل إباحية! وهذا بالطبع تأكيد لما ذكره علماء لاهوت في الفيديو التالي:


وقد أدى خجل النصارى من تلك النصوص الإباحية إلى اللجوء إلى “التفسير الرمزي” لأي نص يرونه غير لائق بمعناه الحقيقي.

التفسير الرمزي للكتاب المقدس… الأسباب والدوافع

نبدأ أولاً بتعربف الرمزية كما جاء في المعجم المحيط:

الرَّمْزِيَّة : مذهبٌ في الأدبِ والفنّ يقول بالتعبير عن المعاني بالرُّموزِ والإيحاء، ليدعَ للمتلقّي نصيباً في فهم الصُّورةِ أو تكميلها أو تقوية العاطفة بما يضيف إليه من توليدِ خياله.

ومن هذا التعريف يتضح مكمن الخطورة في إستخدام وقبول التفسير الرمزي للنصوص حيث تجعل المفسر قادر على لي عنق النصوص للوصول إلى أي معنى يريده. ولنضرب على ذلك مثالاً عملياً:

إذا قرأنا النص التالي:

( ثدياك كخشفتين توأمي ظبية ) (نشيد الإنشاد 3:7)

ثم قرأنا تفسير القمص تادرس يعقوب ملطي:

إن كان السيد المسيح يظهر للكنيسة متمنطقًا عند ثدييه بمنطقة من ذهب (رؤ 12:1) إذ يُقدم العهدين القديم والجديد كثديين ترضعهما الكنيسة وتتقوت بهما، فإن الكنيسة أيضًا وهي كنيسة المسيح صار لها هذان العهدان كثديين يتقوت بهما أولادها.

تظهر كلمة الله الواردة في العهدين كتوأم من الغزلان الصغيرة وُلدا من أم واحدة، إشارة إلى تكامل العهدين معًا دون تمييز بينهما، فإن العهد القديم تنبأ عن العهد الجديد، والآخر كشف الأول وأوضحه.

لما وجدنا فارق كبير بينه وبين تصريح المخرج خالد يوسف بأن المشاهد الساخنة في فيلمه (الريس عمر حرب) تجسيد لاحتلال بغداد!!! فكلاهما حاول الدفاع عن أشياء إباحية وحاول تبرير وجودها كلٍ حسب هدفه.

فبالله عليكم ما العلاقة بين ثديي إمراءة والتغزل بهما وبين العهدين القديم والجديد؟ وما هي القرينة التي إستند عليها القمص تادرس يعقوب ملطي ليتفتق ذهنه عن هذا التفسير؟ وهل يمكن لأي إنسان أن يصل لهذا التفسير إلا إذا كان لديه غرض مسبق لتبرير وجود هذا النص بلي عنقه بأي طريقة ممكنة؟

فإذا عدنا للعدد (رؤ 12:1) الذي ذُكر في التفسير لوجدنا أنه لا توجد علاقة بين النصين إلا وجود كلمة “ثديين” في كلاهما:

(وفي وسط السبع المناير شبه ابن انسان متسربلا بثوب الى الرجلين ومتمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب.) (رؤيا 12:1)

فبالله عليكم ما العلاقة بين ثديي يسوع اللذين رآهما يوحنا اللاهوتي في منامه وبين ثديي المرأة في سفر نشيد الإنشاد؟ (سفر الرؤيا عبارة عن حلم رآه يوحنا اللاهوتي - على حد زعمهم - وأصبح - في غفلة من الزمن - سفراً رئيسياً في الكتاب المقدس ويستقي منه النصارى الكثير من عقائدهم!!!)

وبنفس الطريقة، نجد أن مفسري الكتاب المقدس في تفسيراتهم يلبسون نظارة ثلاثية الأقانيم تجعلهم يرون كل نص نبوءة أو إثبات لألوهية يسوع. وهم في ذلك مستعدين أن يلووا أعناق النصوص بأي طريقة للوصول إلى هذا الهدف. وطبعاً نفس النظارة قادرة على تحويل أي نص إباحي إلى نص روحاني راقي لا يفهمه إلا الروحانين المملوئين بالروح القدس ومن يعترض فالعيب فيه لأنه إنسان جسدي شهواني وتفكيره جنسي!!! وبالطبع الوسيلة الوحيدة لإقناع النصارى بذلك هو أن يتم برمجتهم على التفسير الرمزي للنصوص لدرجة أن أسرع إجابة لدى أي نصراني لأي سؤال عن الكتاب المقدس تكون “هذا رمز” ثم يطلب منك أن تقرأ التفاسير التي لم يقرأ هو شيء منها. وإذا عدت للتفاسير وجدت النصوص في وادٍ وتفسيرها في وادٍ آخر.

والتفسير الرمزي نوع من التحريف بالتأويل حيث يستطيع أي شخص تأويل النصوص كما يريد لتأييد أفكاره. فما الذي يمنعني أن أقول أن الثديان رمز لقبتي مجلسي الشعب والشورى وأن النص يدعو إلى الديمقراطية؟… فما دام التفسير الرمزي مقبولاً ولا توجد قرينة لتحديد تفسير النص، فليفسر من شاء ما شاء كيفما يشاء.

وهنا يجب أن نسأل سؤالاً: لو إفترضنا جدلاً أن الكتاب المقدس مكتوب بطريقة رمزية، لماذا إختار كاتبيه الرموز الجنسية والإباحية كإسلوب للتعبير؟ ألم يكن الأولى أن تُستخدم رموز تناسب كل العقول والأعمار حتى لا يضطر - مثلاً - أحد أوائل آباء الكنيسة العلامة أوريجانوس أن يطلق على سفر نشيد الإنشاد “سفر البالغين”؟

فإذا كان للكاتب حرية إختيار الرمز، فإن هذا الإختيار يعكس ثقافته وخلفيته وكذلك طبيعة من يبغي مخاطبتهم. فإذا كان الرمز جنسياً فمن الممكن أن نتخيل أي شيء إلا أن يكون وحياً من الله سبحانه وتعالى وأنه يخاطب كل البشر كبيرهم وصغيرهم في كل زمان ومكان. فلا يُعقل أن يكون وحي الله مصدر خجل للأب أمام إبنه وللأخ أمام أخته وللإبن أمام أمه. ولا يعقل أن يحتاج وحي الله إلى كل هذه التبريرات والتأويلات الخرافية لتحسين صورته بحيث أصبح التفسير أكثر أدباً ورقياً من النص الأصلي، ولكن لا علاقة لأحدهم بالآخر.


زكريا بطرس “يتأمل” نشيد الإنشاد في 5 سنوات

حاول زكريا بطرس في برنامجه “أسئلة في الإيمان” أن يبرر (وليس يفسر) النصوص الجنسية في سفر نشيد الإنشاد في سلسلة من الحلقات بعنوان “تأملات في سفر نشيد الإنشاد”. وفي الثلاث حلقات الأولى حاول تشبيه نشيد الإنشاد بالشعر الصوفي وأخذ يعرض لأشعار وكتب صوفية مدّعياً أن الإسلام به ما يشبه نشيد ألإنشاد!!! ومن المضحك أن نجد زكريا بطرس يستخدم أشعار رابعة العدوية لتبرير نشيد الإنشاد. وبذلك أصبحت رابعة العدوية دليل علي صحة الكتاب المقدس!

وللرد على أكاذيبه نقول:

1- الإسلام كتاب وسنة صحيحة وليست أي فكر ضال أو كافر يدّعي نسبه للإسلام. فإذا أراد زكريا بطرس أن يحتج على الإسلام فليكن في إطار القرآن الكريم والسنة الصحيحة وليس من كتب أشعار ومذاهب ضالة وكافرة. فنحن مثلاً لا نحتج على النصارى الأرثوذكس بشهود يهوه مع أنهم يقولون أنهم نصارى بالرغم من عدم إيمانهم بالوهية يسوع وأن لهم كتاب مقدس خاص بهم.

2- الشعر الصوفي لا يتعدى كونه شعراً من نظم بشر وإستخدامه كدليل على صحة إباحيات نشيد الإنشاد يعتبر إعترافاً ضمنياً بأن نشيد الإنشاد لا يرقى كسفر في كتاب مقدس.

3- بغض النظر عن النقطتين السابقتين، إلا أن زكريا بطرس فشل في ذكر بيت شعر واحد فقط به ألفاظ تشبه أو حتي تقترب من ألفاظ نشيد الإنشاد. وإذا أراد زكريا بطرس أن يجد شعراً يشبه نشيد الإنشاد فعليه بالبحث قي أشعار الغزل الصريح والإباحي.


وقد قدّم زكريا بطرس 12 حلقة من حلقات “تأملات في سفر نشيد الإنشاد” وبرر فبها 6 أعداد فقط من بداية الإصحاح الأول في السفر. ولو إستمر على هذا المعدل لإحتاج حوالي خمس سنوات لإكمال السفر كله. ولكن الغريب أن الحلقات توقفت فجاءةً بدون سبب معلن (وإن كان يمكن تخمينه!).

المصدر :

http://churchnewss.blogspot.com/search/label/%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%B9%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%AF%D8%B3

Related Posts with Thumbnails