ليس الهدف من الموقع الإساءة الشخصية للمسلم أو السخرية من عقيدته.. هدفنا هو الحوار الموضوعي القائم علي إستخدام الأدلة العقلية بطريقة حيادية ومحترمة

22 مايو، 2009

الرد والتعليق علي رسالة المدعو "موريس صادق"

كتب أحد أقباط المهجر ويدعي "موريس صادق" مقالة علي الإنترنت يشمت فيها في وفاة حفيد الرئيس المصري حسني مبارك ويتوعده بمزيد من الانتقامات الإلهية, قائلاُ:

"لم يمر أسبوع واحد على الدعاء على الطاغية محمد حسنى مبارك وعلى نساءه وأولاده وأحفاده وبقلوب الأقباط الطاهرة وصلواتهم المقدسة واليوم استجاب رب المجد للأقباط الغلابة في مصر فضرب حسنى مبارك في حفيده ولينتظر مبارك الضربات الاتيه عليه وعلى كل حكام مصر الذين يشاركونه ظلم الأقباط وليعلم المسلمون أحفاد الغزاة العرب في مصر إنهم لن يفلتوا من العقاب الالهى هذه هي البداية يا مبارك واللعنات والمصائب أتيه عليك يا يسوع ربنا يا قوى يا جبار يا حاضر وسطنا أرنا مجدك في الانتقام من حسنى مبارك وكل مسلم جبار يا رب الملكوت.. آمين"

الرد والتعليق:

.

الأستاذ المحترم موريس صادق..

.

بدون أي مقدمات أو عبارات إنشائية..

إن كنت أنت بالفعل من قمت بكتابة ونشر هذة المقالة الحقيرة, فدعني أقول لك إنني قد صُدمت من مجرد قراءة عنوانها الذي تقول فيه بمنتهي الوقاحة: "يسوع المسيح ينتقم من الطاغية حسني مبارك"!

.

أستاذ موريس, دعني أصارحك بأنني بمجرد قراءة مقالتك السابقة شعرت بالخزي والعار لكونك واحد ممن ينتمون للأقباط. كذلك لن أتحرج منك إذا قلت لك إنك مثال سيء للشخص المسيحي وإنسان ذو قلب أسود مليء برائحة الحقد والتعصب والكراهية. لتعلم يا أستاذنا المحترم أن إلهنا يسوع المسيح ليس إلهاً منتقماً أو جباراً أو متكبراً كما تصفه, ولكنه إله الرحمة والشفقة والمغفرة. وأتعجب بشدة أن يصدر مثل هذا الكلام من شخص قبطي مثلك وأنت تعلم أن إلهنا لم يأتي ليهلك الناس بل ليخلصهم. وإن كنت لا تعلم ذلك, فإني أدعوك إلي قراءة إنجيل معلمنا لوقا البشير (الإصحاح التاسع: آيات 51-56) الذي يقول فيه:

.

"وحين تمت الأيام لارتفاعه ثبّت وجهه لينطلق إلى أورشليم. وأرسل أمام وجهه رسلاً. فذهبوا ودخلوا قرية للسامريين حتى يعدوا له. فلم يقبلوه لأن وجهه كان متجها نحو أورشليم. فلما رأى ذلك تلميذاه يعقوب ويوحنا قالا يا رب أتريد أن نقول أن تنزل نار من السماء فتفنيهم كما فعل إيليا أيضا. فالتفت وانتهرهما وقال لستما تعلمان من اي روح أنتما. لان ابن الإنسان لم يأت ليهلك الناس بل ليخلّص".

.

فالسيد المسيح رفض أن يستجيب لدعوات الانتقام التي طالب بها تلاميذه, وعندما قال لتلاميذه "لستما تعلمان من أي روح أنتما" قصد بذلك أن ينبهم إلي أنهم قد تغافلوا عن ماهية الروح الذي فيهم، والذي يريده المسيح لنا، والذي يقود للسلام والوداعة والمحبة وعدم مقاومة الشر بالشر، والرغبة في خلاص الأشرار وليس روح النقمة والإفناء. أما روح الانتقام والإفناء التي أجدها في كلامك, فهي من عدو الخير وليس من روح الله القدوس الذي يسكب المحبة في قلوبنا.

.

وصفت الأقباط الذين ظلوا يدعون علي رئيس الدولة ويصلون إلي الله من أجل أن ينتقم منه ومن أسرته بأنهم أصحاب "قلوب طاهرة" ولكنك تناسيت حقيقة أنه لا يوجد قلب طاهر يمكنه أن يتنمي الشر لغيره, لأن القلب الطاهر الحقيقي هو الذي يمتليء بحب الآخرين ويتنمي الخير والسعادة والسلام حتي لألد أعدائه! وكما قلت مراراً وتكراراً من قبل, فإن أمثالك من الأقباط هم من يتسببون في إشعال الصدور بالكراهية ضدنا, ويشوهون صورة المسيحيين في الداخل والخارج. وأنا كقبطي أعلن إنني بريء من هذة القاذورات التي تهذي بها علي مواقعك ومدوناتك. ونحن المسيحيون الذين نؤمن بإلهنا يسوع المسيح لا نتمنى الشر لأي أحد كان, ولا ندعو إلي الله أن ينتقم ممن تدعي أنهم يظلموننا, بل نطلب من الله أن يغفر لهم (ولك أيضاً) وأن ينير عقولهم ويفتح قلوبهم نحو معرفة الطريق والحق والحياة.

.

وحينما يصلي القبطي إلي الله, فصلاته لا تكون بهدف الدعاء علي شخص أو تمني الشر له فهذة ليست المسيحية التي نؤمن بها وإلا ماذا سيكون الفرق بيننا وبين خطباء صلاة الجمعة الذين يملأون السماء بأصوات دعوات الأنتقام من الكفار في كل مكان وزلزلة الأرض من تحت أقدامهم! إنك كنت لا تعلم معني الصلاة, فالصلاة هي أن يتحدث الإنسان إلي الله ويطلب منه حل مشاكله وهمومه ولكن دون أن يكون هذا الحل يتمثل في إيذاء الآخرين. فنحن لا نتمني الشر لأي أحد (أكرر مرة أخري.. لا نتمني الشر لأي أحد).

.

أستاذ موريس, يؤسفني بالفعل أن أجد قبطي مثلك "يشمت" في وفاة طفل بريء أصابه المرض اللعين واختطفه الموت فجاءة من بين أحضان عائلته, فهذة الشماتة أقل ما يُقال عنها إنها من أخلاق البرابرة وهي بعيدة كل البعد عن أخلاق من يؤمن بإنجيل يسوع المسيح. كذلك أجدك تطلب من المسيح أن "يريك مجده" في الانتقام من رئيس الدولة, وكأن السيد المسيح لا يتمجد إلا في معاقبة البشر وابتلائهم بكل المصائب والكوارث! لا أعلم من أين أتيت بكل هذة الكراهية التي تملا قلبك؟! أخيرا أقول لك إننا لسنا في حاجة إلي مساعدة أقباط المهجر إذا كانوا كلهم بمثل هذة الحقارة. ويكفي أن الرب يدافع عنا فإن كان الله معنا, فمن يكون علينا؟!!

هناك 15 تعليقًا:

Bastawisi يقول...

الرسالة مافهاش شماتة
الراجل بيفهمه اللى حصل ده حصل ليه

ماتبقاش دلدول للمسلمين و تخاف على زعلهم
خليك قوي الشخصية

عوف الأصيل يقول...

أعرض أولا لإنجازات الرئيس مبارك

الرئيس مبارك رئيس لدولة ،لايوجد عندها إلا موارد محدودة ،و مع كثرة عدد السكان فلايوجد أيضا موارد بشرية تصلح .

في دولة تمكنت روح الإسلام من مواطنيها ،فكان الكره و الغل حتى بين بعضهم البعض .مثل الطريقة التي يتحدث بها الأخ موريس

و في ظل كل هذه الظروف قاد البلد على أحسن ما يكون في ضوء الظروف المتاحة.

حتى أن منظمات دولية أظهرت أن أكثر رئيس راضي عنه شعبه هو الرئيس مبارك و هذا ليس نفاقا و لكنه كلام هيئات محايده .

و يتوهم أن الرئيس يستطيع أن يفعل أي شئ بنفسه أو يغير وضع ما دون الرجوع إلى مجلس الشعب و مجلس الشورى و مساعديه ،فهذا نظام بلد قائم منذ الفتح السعودي لبلادنا !!!!!!!!!!!

فإضطهاد الأقليات نابع من قوانين بالية حان الأوان لكي تتغير لكي ينصلح حال بلادنا .

أما نفوس الناس الشريرة و سيطرة الأفكار الإسلامية و الوهابية و كمونها داخل القلوب فماذا يستطيع الرئيس أن يفعل بها ؟

عوف الأصيل يقول...

الموت هو نهاية كل كائن حي بما فيه الإنسان .

و لابد من سبب للموت وهذا حال كل البشر

يعني الأخ موريس بعد عمر طويل ستكون نهايته هذه الكلمة التي نخاف منها جميعا .

فهل الأخ موريس يستطيع أن يعيش مدى الحياه ؟

و عندما يموت طفل صغير يكون حززننا عليه شديد مهما كان دينه و مهما فعل والداه فهذا المخلوق الصغير البرئ مات من قبل أن يكمل باقي مراحل عمره .

و يا سيدي بدل هذا الأسلوب ممكن تقول مطالبك ،و تقول رأيك في الإسلام هذا الدين الشرير الذي سبب كل المصائب التي نحن فيها .

Servant of Christ يقول...

يا عزيزي بسطويسي

رسالة المدعو موريس صادق هي رسالة كلها شماتة وفرحة في المصيبة اللي حلت علي مبارك وأسرته.

أنا مش ضد موريس شخصياً ولا أنا من مؤيدي حسني مبارك أو حزبه الوطني. إنما أنا بتكلم عن إسلوب موريس الغير موضوعي في الحوار والنقاش ولهجة الشماتة اللي ظاهرة في كلامه وواضحة زي الشمس.

أنا كقبطي برفض كل ما يقوله موريس.. وهو مش من حقه إني يتكلم بالنيابة عن أقباط مصر لأن مش كل الأقباط عندهم نفس الغل والحقد والكراهية اللي عنده ولا كلهم بيفكروا وبينظروا للإمور بنفس الطريقة التي هو يراها.

رسالة هذا القبطي أظهرت المسيح وكأنه إله هدفه الإنتقام والتشفي, وأظهرت مبارك وكأنه فرعون يستحق كل شر له ولأسرته. ودا طبعاً أمر مبالغ فيه ولا أقبله, فما شأن مبارك بما يحدث؟ هل مبارك سيغير قوانين الشريعة الإسلامية التي هي المصدر الرئيسي للتشريع؟ ام إنه مطالب بتغيير نفوس المسملين المتعصبين؟

عزيزي بسطويسي

أنا مش بخاف علي زعل المسلمين طالما أنا بقول الحق. ولو أنا بخاف من زعلهم مكنتش عملت مدونة زي دي تناقش امور إسلامية بمنتهي الصراحة والشجاعة.

إنما أنا خايف علي زعل ربنا ولا يرضيني أنا أسكت علي ما يقوم به هذا القبطي الذي يشوه صورة المسيحيين في مصر لأن رسالته أظهرتنا وكأننا أناس لا يهمها سوي التشفي في مبارك وعيلة مبارك!!

يا ريت تكون فهمت قصدي

Servant of Christ يقول...

@ عوف الاصيل

متفق معاك 100% ... !

Bastawisi يقول...

"لا يرضيني أنا أسكت علي ما يقوم به هذا القبطي الذي يشوه صورة المسيحيين في مصر لأن رسالته أظهرتنا وكأننا أناس لا يهمها سوي التشفي في مبارك وعيلة مبارك!!"

ده انت خايف اوي منهم

Servant of Christ يقول...

يا عم بسطويسي إفهم بقي!

أنا مش خايف منهم..
لكني خايف علي صورة المسيحيين..
وفي فرق كبير ما بين ده وده!!

لو كنت توافق أن يقوم المسيحي بأداء الصلاة من اجل الدعاء علي شخص بعينه, فلماذا إذن تعترض علي مشايخ وخطباء صلاة الجمعة؟ أليسوا هم كذلك يدعون إلي الله من أجل أن ينتقم من الكفار والصهاينة والأمريكان؟!!

أرجو منك ألا تكيل بمكيالين..
ما نرفضه من جانب المسلمين يجب أيضاً أن نرفضه إذا قام به أحد المسيحيين!

وياريت تفهم إني مش بتكلم بدافع الخوف من مبارك أو الخوف من المسلمين..

مبارك رئيس دولتنا وله واجب الطاعة والإحترام كأي رئيس دولة (ودا طبعاً بالرغم علي إعتراضنا علي بعض سياساته).. كذلك المسلمين, فهم أصدقائي وجيراني وزملائي.. وإنتقادي لبعض الامور في الإسلام لا يقلل أبداً من إحترامي للمسلمين بشكل عام ولا يقلل من حبي لهم.

Bastawisi يقول...

سبق و قلت رسالة موريس صادق بتفهم مبارك ليه حصلله كده مش شماتة
خوفك على صورة الأقباط معناه خوفك من المسلمين ياريت ماتخلينيش اكرر كلامي

Servant of Christ يقول...

يا بسطويسي

ليس من حق موريس ولا من حقي ولا من حقك أن نتفرغ لتحليل كل حادث يحدث ثم نأتي بعد ذلك لنقول أن هذا والله هو عقاب من الله بسبب كذا أو كذا.. فهذا ليس هذا دورنا .. وكل شيء يحدث في الحقيقة ستجد أن وراءه حكمه وسبب وجايز إحنا منكونش عارفين الحكمة او السبب من وراء كل ما يحدث في هذة الدنيا!

يعني مش كل واحد ربنا يصيبه بمرض أو يأخذ منه ابنه او حفيده يبقي دا عقاب من ربنا.. يعني هل معقول لما حد من والديك يتوفي (لا قدر الله) يبقي ربنا كدة بيعاقبك مثلاً؟

ياريت بلاش نظرية العقاب الإلهي.. طيب متعيبش بقي علي المشايخ اللي بيقولوا إن إنفلوانزا الخنازير هي كمان عقاب إلهي للكفار!!

Bastawisi يقول...

ياعم موريس صادق حر يقول اللى يقوله ده رأيه و من حقه يقوله هانمنع الناس من الكلام؟؟ نبقى فرقنا ايه عن الارهابيين و المظلمين؟
هو مين قال اصلا انه يمثل الاقباط عشان جاى انت تقول لا يمثلهم خوفا من المسلمين؟؟

المحصلة النهائية لمناقشتنا دي:
1- موريس صادق لا يمثل الاقباط و اللى يقول يمثلهم يبقى عاوز يورط الاقباط
2- موريس صادق حر
3- انت خايف اوي من المسلمين

المتنصًرون الأقبـــاط يقول...

اخونا اتمني ازاله هذه التدوينة لانها تسيء لنا جميعا
بطلب منك في محبة الرب يسوع

فهناك فرق بالشماتة بموت طفل وهذا لم يخرج من أحد والضربات الالهية فلم يدي ويصلي المسيحين ضد مبارك وفقتل الرب ابنة ابدا لم يحدث ولكن ماحدث هو أن الرب يدافع عنكم وانتم تصمتون ولا تنسي ضربه الابكار وكان أبن فرعون ايضا طفل فالطفل عند خالقة ولكن الرسالة موجهه لفرعون نفسه يقول له الرب انا قادر علي ضربك

الموضوع ابعد من فكر الشماتة الموضوع كبير جدا ويخص الرب نفسه لانة قال من يمسكم يمس حدقة عيني

فماذا فعل مبارك واجهزتة الامنية في المتنصرين الم تعتصب اخواتك البنات في المستشفيات والأجهزة الامنية وييقتل اخواتك ويعذبوا

يااخويا الحبيب ماحدث لمبارك هو انة مس حدقة الرب لانة قال من يمسكم يمس حدقة عيني

مبارك ظالم وظلمة سيجعل الرب يحاربة وستري

الموضوع ليس شماتة

ومن نافقوا الرئيس ستري ماذا سيحدث فيهم لانهم اصبحوا سياسيين وليس مؤمنين بقدره الله

فهل شمت شعب اليهود شعب موسي في جيش فرعون عندما قتلهم الرب

لا ياعزيزي الموضوع اكبر من الشماتة بكثير

اتمني رفع هذه التدوينة من علي البلوج العزيز هذا

ولعملك موريس صادق غيور علي المسيحين والمتنصرين في مصر وما يحدث لهم صدقني

سلام الرب معك

غير معرف يقول...

نازيون .. فاشيون .. عنصريون .. طغاة .. كذبة .. فجرة .. سفلة ..

بالقطع أتحدث عن بعض اقباط مصر .. هذه هى بعض صفاتهم القبيحة التى تميزهم دوناً عن باقى البشر ..

يوم الإثنين 18/5/2009م صعدت روح حفيد الرئيس مبارك إلى بارئها .. بعد حياة بسيطة لا علاقة لها بالسياسة أو الصراعات أو السجالات ..

كانت المعارضة المصرية هى أول من أرسل برقيات التعازى للرئيس مبارك .. جماعة الإخوان التى يبغضها الرئيس مبارك كانت تحضر بقيادتها فى جنازة حفيد الرئيس .. مرشد الجماعة فضيلة الأستاذ محمد مهدى عاكف أرسل برقية عزاء للرئيس وابنه وعائلة زوجته .. جماعة الإخوان التى ما فتئ النظام المصرى يُلفق لها التهم المكذوبة السمجة ( غسيل أموال – اختراع طائرة بدون طيار – قلب نظام الحكم – إحياء نشاط جماعة محظورة – تهديد الأمن والاستقرار .. إلخ هذه السخافات البذيئة ) كانت الجماعة تتعامل مع الموقف بإنسانية .. لم تتذكر المحاكمات العسكرية .. لم تتذكر الاعتقالات المستمرة التى راح ضحيتها عشرات الآلاف من الشباب الملتزم .. لم تتذكر حظر نشاط الجماعة .. لم تتذكر حملات التشويه الرخيصة فى وسائل الإعلام المصرية .. لم تتذكر ...

كان الموقف مؤثراً فى أشد المعارضين لمبارك .. إذ ما دخل وفاة طفل فى الصراعات السياسية ؟؟

لم يكن مبارك أول - ولن يكون آخر - جد يفقد حفيده ، كذلك لم يكن علاء أول – أو آخر أب – يفقد ابنه .. لكن ثمة إجماع شعبى على التأثر بهذا المصاب الأليم ..

المفروض فى مثل هذه المواقف أن يترفع أى إنسان عن خلافاته ومشاكله - هذا إن كانت هناك مشاكل من الأساس .. فلكل مقام مقال .. لكن لنصارى مصر وجهة نظر أخرى ..

كم هالنى مقدار الصفاقة والوقاحة المنتشرة فى مواقعهم العفنة التى تبدى شماتة منقطعة النظير فى الرئيس مبارك ، والقول أن يسوع هو الذى انتقم لاضطهاد الأقباط بقبض روح حفيد مبارك ( كذا ! ) وأن هذا ما يستحقه مبارك وأن حفيد مبارك لن يكون أغلى من صرعى الكشح الذين يسمونهم شهداء ، وأن ....

حقيقة لم أصدق أن يكون هذا هو رد الجميل لمبارك الذى يشهد العالم كله أنه أعطى لنصارى فى مصر مالم تأخذه أى أقلية على كوكب الأرض منذ فجر التاريخ .. مبارك الذى سمح لهم ببناء الكنائس والأديرة .. مبارك الذى استجاب لجميع مطالبهم غير المشروعة .. مبارك الذى أعطاهم الإجازات .. الذى جعل منهم المليارديرات .. الذى ...

هكذا يكون رد الجميل بالشماتة فى حفيده بخسة ودونية وحقارة ودناءة ..

الخنزير الجاهل الذى يعيش فى أمريكا ويرسل منشورات بذيئة كل يوم لجُل رواد الإنترنيت قال أن وفاة حفيد مبارك جاءت نتيجة الدعاء لمدة أسبوع من أجل رفع الاضطهاد عن الأقباط !!

وتناسى هذا الخنزير أن يسوع الذى صُلب عارياً لم يستطع الدفاع عن نفسه ، بل وضُرب على قفاه وبصق اليهود فى وجهه .. فلماذا لم ينقذ نفسه ؟؟

إن ما حدث من قبل العصابات العبطية النازية هو أكبر دليل على مقدار نازية وفاشية تلك الكائنات الشائهة التى تبغض نفسها وتبغض الناس .. لم تتحمل العصابات العبطية أن تظهر بمظهر إنسانى متحضر وراق فى هذه الأجواء الحزينة ، وإنما طبيعتها النازية كانت هى المسيطرة على مشاعرهم القذرة التى تبتهج لقتل الأطفال وبقر بطون الحوامل .. ولنا فى أحداث غزة عبرة عندما أقاموا الأفراح والليالى الملاح بمناسبة سفك دماء الأبرياء ..

إلى الأعباط : نسأل الله تعالى أن يكتب عليكم الفضيحة فى الدنيا والآخرة .

سيادة الرئيس مبارك : البقاء لله .. وخالص المواساة .

http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?ArticleID=12141

المتنصًرون الأقبـــاط يقول...

سؤال يااخ سرفنت هو حضرتك متنصر ؟

يعني كنت مسلم واصبحت مسيحي .؟؟

Servant of Christ يقول...

@ منتصرون:

لأ ..
أنا قبطي من الأصل..
ولكن .. هذا لا يمنعني من الشعور بمدي المشاكل والمعاناة التي يواجها كل متنصر هنا في مصر او اي دولة إسلامية.. وأعلم جيداً إنك غاضب من الدولة ومن الحكومة ومن النظام, واقدر مشاعرك ولا ألومك ولكن ما شأن وفاة طفل بريء بكل هذة الأمور؟

أرجو يا عزيزي عدم خلط الأمور .. نحن مسيحيين وهذا ما يجب أن نكون عليه.. نحن الذين نحب من هم يعادونا ونصلي لهم ونطلب لهم المغفرة.

أرجو أن لا يؤثر غضبك علي ما تؤمن به من تعاليم تقوم بالأساس علي التسامح.

شكرا

أحساس لسه حى...كلام من جوه روح لكل روح يقول...

خادم المسيح

بذمتك ده رد

أولاً: بولس هو رسول وخادم لرسالة المسيح وليس مؤسس الديانة المسيحية كما تدعي.

ثانياً: ماله شكل وملبس النساء الحالي؟ ياريت يا أخي تكون موضوعي أكثر في كلامك .. في مصر عندك منتقبات كتير بيشتغلوا في الدعارة! الموضوع لا يتعلق باللبس اكتر ما هو يتعلق بالأخلاق والتربية والسلوك المحترم!


أولاً: كتابنا المقدس ليس في حاجة لوجود "إعجاز" علمي أو طبي أو فلكي.. نحن نؤمن أن الكتاب المقدس هو كتاب روحي يسمو بروح الإنسان إلي الله.

ثانياً: نحن لا نعبد صورة أو تمثال المسيح, ولكننا نعبد السميح نفسه. والصور هي أولاً وأخيراً ليست أكثر من رسومات تذكرنا بالمسيح والملائكة والقديسين عندما نراها ونتأملها.


اولا بقه...........

ده شئ معروف ان الديانه المسيحية مبنيه على كلام بولس

انت عارف العظماء مائه واولهم سيدنا محمد انت عارف الثانى مين طبعا متعرفش

بولس وروح اقرى هو اختاره ليه قبل سيدنا موسى وقبل المسيح كما تعرفونه

ثانيا.............

انا بسالك سؤال واضح بولس لو بتخش عليه الستات زى ما بيخشوا على شنوده كان هيقول ايه ايه الجمال ده لبسكم مفهوش حاجه

يا تكون راجل وتجاوب بصراحه يا تقول معرفش اما المنقبات اللى بتشتغل فى الدعارة دى وحده مومس ولبسة نقاب زى ما قسيس وراهبة وبيسرقوا اطفال يبقا نقول عل ى القسيسين والراهبات انهم مش مظبوطين لان حد استغل مكانتهم او لبسهم


واولا التانية

اكيد كتابك مش محتاج لاى اعجاز علمى كفايه ما به من مغالطات تاريخية وعددية واخلاقية فى نسيد الانشاد

والتذكرة دى باى مسيح مرسوم بالضبط ما هو مرسوم بميت شكل ووجه

وبرضوا ما هى الاصور وتماثيل فى الاول والاخر وبتسجدون لها

فكرتنى باليهود لما عبدوا العجل فى الاخر ده تمثال وده تمثال

يعنى من اول الانبياء والعهد القديم مفيش عبادة لتمثال او صور وفجاءه بقيت العبادة للصور والتماثيل

وبقيت تسمى تذكرة

ده انا
ثانيا الثانية

وايه الفرق بين التماثيل بتاعت الكفار وتماثيل المسيح هما كانوا بيقول انهم بيعبدوا الله الواحد زى ما انتم بتقولوا بس عمر الله ما يكون واحد فى تلاته وعلى تلاته وناسوت ولاهوت وخلطبيطه

وبتقول ايه تذكرنا بالمسيح والملائكة والقديسين

طيب اذكروا الله الذى لا اله الا هو افضل

نسيت اقولك

اعرض بالمرة ما يفعله الامريكان فى العراق والروس فى الشيشان والصرب فى البوسنه وقول اتفرجوا على المسيحين

هكذا يحاربون المدنيين

سلمى على المحبة

Related Posts with Thumbnails